عشراوي تطالب بفتح تحقيق دولي بملابسات جريمة إعدام الطفلين نوارة وابو ظاهر

تابعنا على:   18:29 2014-05-20

أمد / رام الله : نشرت الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال فرع فلسطين اليوم الثلاثاء، شريطا مصورا يظهر كيفية استشهاد الطفلين نديم صيام نوارة (17 عاما) ومحمد محمود عودة أبو الظاهر (16 عاما) في الخامس عشر من الشهر الجاري، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي قرب سجن \\\"عوفر\\\" العسكري في بيتونيا، غرب رام الله.

وقدأدانت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية د. حنان عشراوي وبشدة هذه الجريمة البشعة بحق أطفال عزل وقالت: \\\"إستنادا الى الشريط المصور ثبت أن الطفلين نوارة و أبو ظاهر لم يكونا مسلحين ولم يشكلا خطرا أو تهديدا مباشرا على قوات الاحتلال، وإن إقدامها على ارتكاب جريمة إعدامهما واستهدافهما بشكل مباشر خلال مظاهرة نظمها أبناء شعبنا في الذكرى السادسة والستين للنكبة، تشكل جريمة حرب وجريمة ضد الانسانية بموجب القانون الدولي والقانون الدولي الانساني\\\".

وأضافت عشراوي: \\\"إن الاستخدام  المفرط للقوة والذخيرة الحيّة والرصاص المعدني والمطاطي ضد المتظاهرين العزل  بمن فيهم الاطفال وقتلهم تندرج تحت إطار مسلسل الجرائم اليومية التي ترتكبها قوات الاحتلال بحق أبناء شعبنا العزل بالاضافة إلى كونها  انتهاكا صارخا ومباشرا لأتفاقية الامم المتحدة لحقوق الطفل التي صادقت عليها إسرائيل عام 1991 .\\\"

وطالبت عشراوي بفتح تحقيق دولي بملابسات الجريمة ومحاسبة إسرائيل على جرائمها ضد الإنسانية، كما ودعت المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته السياسية والقانونية والأخلاقية لالزام إسرائيل بشكل جدّي وفعلي، بوقف هذه الانتهاكات كافة وتوفير الحماية الدولية العاجلة لشعبنا، وقالت:\\\" إن الأمم المتحدة والاتحاد الاوروبي والمجتمع الدولي كافة مطالبون اليوم برفع الغطاء القانوني عن إسرائيل، واتخاذ التدابير الفاعلة والحاسمة  لمساءلتها وردعها على خروقاتها المستمرة للقانون الدولي والقانون الدولي الانساني\\\'.

اخر الأخبار