الشعبية تبدي قلقها على الواقع الاكاديمي في جامعات قطاع غزة

تابعنا على:   10:48 2014-05-20

أمد/ غزة : قالت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين انها تابعت بقلقٍ بالغٍ أحداث إضراب العاملين في جامعة الأقصى، والتوتر القائم بين نقابة العاملين في جامعة الأزهر ومجلس أمناء الجامعة وإدارتها، والذي أدى إلى استقالة عدد من أعضاء النقابة، فضلاً عن فصل العديد من الأكاديميين في الجامعة الإسلامية.

  ورأت الجبهة في بيان لها وزعته مساء الاثنين أن هذا الواقع الأكاديمي في الجامعات الفلسطينية الثلاث يعطّل الدور التنموي والوطني المناط بها، ويخلق بيئة غير مريحة لعمل الطواقم الأكاديمية والعاملين في هذا القطاع الوطني المهم في الساحة الفلسطينية، والذي يقع على عاتقه تخريج أجيال من الفلسطينيين المؤهلين لقيادة عملية البناء والتغيير في بلادنا على الصعيدين الوطني والاجتماعي والثقافي.   وطالبت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين وزارة التعليم العالي بتحمل مسؤولياتها إزاء هذه الإشكالات، بما يضبط العمل داخل هذه الجامعات في خدمة المصلحة التعليمية والوطنية. كما دعت مجالس الأمناء في هذه الجامعات بممارسة دورهم الرقابي والتوجيهي للهيئات الإدارية والتنفيذية ووقف هذه الانتهاكات بحق العاملين. وأكدت الجبهة الشعبية مشروعية كافة مطالب العاملين في الجامعات بتحسين ظروف عملهم الوظيفي، مطالبة بضرورة تشكيل لجان مستقلة للتحقيق في بعض القضايا التي تثار في الجامعات، والتي تتعلق بقضايا فساد اداري ومالي تطال الهيئات العليا في الجامعات، مشددة على ضرورة تجنيب المسيرة التعليمية التجاذبات السياسية والخلافات التنظيمية.

اخر الأخبار