نقابة الموظفين بعد جلسة عاصفة مع بعض الوزراء تهدد بالتصعيد ضد الحكومة

تابعنا على:   20:31 2014-05-13

أمد/ رام الله : قالت  نقابة العاملين في الوظيفة العمومية ان عدم تنفيذ الاتفاقية الموقعة مع الحكومة غير مقبول وفيه توتير للعلاقة والتعاون مع النقابة جاء ذلك في بيان صدر بعد اجتماع للمجلس اليوم ضم ممثلين لكل الوزارات والمحافظات.

وبينت النقابة ان حالة غضب شديدة بين اعضاء المجلس سادت وغلبت على الاجتماع بسبب عدم تنفيذ الحكومة للاتفاقية فيما يتعلق بغلاء المعيشة للعام 2013 والعام 2014 وعلاوة القدس والمواصلات ونقل النقابين ومحاولة قمع العمل النقابي من خلال نقل النقابين وتحويل رئيس النقابة للمحكمة.

وبينت ان المجلس حذر من استمرار الوضع الحالي دون تعاون من قبل الحكومة وقرر:

1- البدء في الفعاليات بشكل مباشر بعد استقرار الحالة السياسية ومنع استغلال ذلك لاجندات سياسية.

2- اعلان فعالية مجرد طلب المحكمة لاي نقابي وتتحمل الحكومة تبعات ذلك.

3- دعوة الحكومة لتنفيذ بنود الاتفاق وعلى راسها غلاء المعيشة.

4- تنفيذ الترقيات المستحقة والموقوفة منذ 2013/9/1 .

5- استمرار جمع البيانات والمعلومات حول احتياجات الموظفين للسكن لوضع خطة لاسكان الموظفين ودعوة الموظفين لتعبئة الاستبان الخاص بذلك.

6- عقد ورشات عمل حول التقاعد وقانون الخدمة المدنية في الوزارات لجميع الموظفين .

وأكدت النقابة  استهجان المجلس والنقابات الكبرى اتحاد المعلمين واتحاد نقابات المهن الصحية قرارات مجلس الوزراء وبشكل خاص تنسيب وزير العمل د. احمد مجدلاني ليرأس صندوق التقاعد مناشدا الرئيس عدم اعتماد ذلك لما له من توتير للعلاقة بين الموظفين والحكومة.

وطالب المجلس من الحكومة تنفيذ الاتفاقيات الموقعة ليبقى التماسك الداخلي محذرا من استمرار استهتار الحكومة بحقوق الموظف وتجاوز القانون.

اخر الأخبار