إغتيال أحد عناصر حركة فتح في مخيم عين الحلوة بلبنان

تابعنا على:   00:07 2013-10-26

أمد/ بيروت : إغتال مسلحون مجهولون مساء اليوم الجمعة، احد عناصر حركة فتح في مخيم عين الحلوة بصيدا في لبنان.

وقال مصدر فلسطيني بالمخيم ان مجهولين قاموا باطلاق النار على الفلسطيني مسعد حجير وهو من حركة فتح واحد عناصر القوة الامنية الفلسطينية المشتركة خلال وجوده في الشارع الفوقاني .

وافاد المصدر ان "حجير اصيب بطلقة في عينه اخترقت رأسه ونقل الى مستشفى النداء الانساني، وما لبث ان فارق الحياة وعلى الفور انتشر مسلحون في شوارع المخيم وسادت اجواء من التوتر بعد قيام عائلة حجير واقاربه بقطع الطريق العام عند مفرق سوق الخضر".

وتعمل لجنة المتابعة على معالجة الوضع والتحقيق في الحادثة ورجحت مصادر فلسطينية ان يكون الحادث مرتبطا بحادثة اطلاق النار على العنصر في جند الشام سابقا حسين الطويل الذي اصيب بشلل رباعي وما زال يرقد في المستشفى للمعالجة" ،علما ان القيادة السياسية للقوى والفصائل الفلسطينية في لبنان عملت خلال اليومين الفائتين على المساهمة في دفع تكاليف علاج الطويل الذي اصيب منذ ايام باطلاق نار على سطح منزله في حي الطيري.

وشهد مخيم عين الحلوة حالة من الحذر والترقب، وسط اقفال عام لكافة المؤسسات والمحال التجارية، بعد اطلاق الحادثة .