حرب \\\'المتنافسين\\\'

تابعنا على:   18:37 2014-05-13

بقلم / حسن عصفور

في ظل الأزمة التي تسيطر على إسرائيل أشهر أزمة فساد لرئيس وزراء مازال في السلطة تجري داخل حزب\\\'كاديما\\\'حرب داخلية شرسة وعنيفة وبعض من جوانبها \\\'غير أخلاقية\\\'تعكس مدى الاحتقان الذي يختزنه ذلك الحزب المشكل من ليكوديين عماليين، وقد لا يستمر طويلا في الحكم مع أول انتخابات قادمة،إلا أن يجد سبلاً تقليدية بأعمال عدوانية\\\'مثيرة\\\'أو النجاح في إنهاء\\\'ملف سوريا\\\'إيجابا عبر المفاوضات.

لم يعد هناك أسرار في\\\'الصراع\\\'الداخلي على كرسي الرئاسة التي اقتربت كثيراً من نهايتها، فأولمرت لم يعد له الكثير وربما يستبق الوعد المعلن لإخلاء الكرسي، ورغم حربه للدفاع عن ذاته، فإنه يخوض \\\'حرباً\\\' أخرى في داخل حزبه لإحضار شاؤول موفاز\\\'الفارسي\\\'خليفة له،بكل ما له من عدوانية وسجل إجرامي حافل، وهو يواجه الكثير من القضايا في دول أوروبية ، خاصة بريطانيا وأسبانيا، لجرائمه ضد الأهل في فلسطين ، أولمرت يريد \\\'الانتقام\\\'من ليفني قبل السقوط، وصفها بـ\\\'القذرة والكاذبة\\\'لأنها استعجلت الكلام لإسقاطه، عكس موفاز الذي دفعه هوسه الباطني _الفارسي إلى شكل من الانتهازية ليساند أولمرت، وفقا للكلام شعبية موفاز ترتفع وليفني تنخفض..حرب داخلية حزبية إسرائيلية، لكن نتائجها تنعكس على أهلنا وقضيتنا..بين مجرم شمولي وأقل إجرامية، تلك هي \\\'حرب المتنافسين\\\'.   

التاريخ : 27/7/2008