سرقة المعونة ليش؟

تابعنا على:   18:13 2014-05-13

بقلم / حسن عصفور

السفير الأردني في فلسطين أعرب عن استيائه من قيام أجهزة أمن حماس بالاستيلاء على معونة غذائيةأرسلتها الأردن لغزة ليوزيعها الهلال الأحمر الفلسطيني،ويبدو وفقا للسفير أنها المرة الثانية التي تتم فيها عملية السطو،طبعا الكل يعرف أن السطو والسرقة أعمال منافية للقانون و للدين،وأنها أفعال غير أخلاقية ومع هذا فإن أهل حماس فعلوها،أحدهم(مش من حماس)اعتبر أن العمل ليس بغريب بل وله عندهم تبرير،مش مهم شو طبيعة هالتبرير لكن من يسرق ويخطف المكان فهو يعتقد أن ما دون ذلك حق له ويعيد التعامل وفقا لما يراه لمزيد من السيطرة،وسرقة المعونة تأتي في ذات السياق لأنهم لا يعترفون بوجود الهلال الأحمر ولأن الظروف فقط منعتهم من السطو على هذه المؤسسةالعريقة ولا يعرفون كيف يتصرفون وخدماتها الإنسانية المهمة،وهم بالسرقة هذه يعتقدون أن الأردن المقاطعة لحماس ومنتجاتها منذ مقتل سائق السفير على يد حماس في غزة وعمليات الأسلحة وغيرها من قضايا يقال آخرها صرف عشرات الملايين لدعم إخوان الأردن(أو بعضهم)في الانتخابات،يعتقدون أن ذلك وسيلة تدفعها للتخاطب والتحاور،فكل شيء عندهم يؤخذ بالقوة والابتزازسلوك غريب لكنه قائم.

التاريخ : 9/2/2008