ضجة الخبر

تابعنا على:   17:04 2014-05-13

بقلم / حسن عصفور

هكذا وبدون جديد في \\\'الفتنة\\\' تقوم هآرتس بنشر خبر نقلاً عن الجنرال \\\'دايتون\\\' الأمريكي الذي لم يعد له قيمة تذكر ، يقول بأن إسرائيل سمحت بتعزيز قوات الأمن الفلسطينية في الضفة الغربية ، ولأن البعض عندنا لا يقرأ إلا ما يحب ولا يرهق النفس في تكملة الخبر أو لأنه سيء النية أو حاقد فإنه يتجاهل الخبر ويأخذ العنوان ، لتصدر البيانات المنددة والتي تؤكد على \\\'العمالة\\\' والمخطط الرامي لإجهاض \\\'المقاومة\\\' ( التي سكتت في الضفة بقرار داخلي من حماس منذ ما بعد الانتخابات تقريبا) ( وتهدئة رسمية معلنة في غزة ) وهكذا تنهال الاتهامات ...

ولكن ما هي هذه المساعدات ، سترات واقية ، سيارات بالتأكيد ليست حديثة وينتهي الخبر ، طبعاً قيمة الخبر في توقيته ، حيث تريد إسرائيل الدخول المباشر في \\\' الأزمة \\\' الراهنة فهي تعرف أن هذا الخبر سيصبح \\\'مادة إعلامية\\\' لحماس وشبكتها وأنصارها ، وقد كان ، وهو خبر يريد أن يحجم النقاش الذي انفتح في فلسطين بعد إطلاق سراح إسرائيل قادة حماس دون أي إعلان أو توافق ..

وحيث أن \\\'الفتنة\\\' أحد أهم أسلحة تل أبيب وهم يدركون أن الفلسطيني سيأخذ ما تنشره الصحافة الإسرائيلية ويعيد نشرها في كل مكان ... نشرت \\\'يديعوت أحرنوت \\\' تحقيقاً مع \\\'أبناء حلس \\\'يفضلون فيه إسرائيل على حماس ، ويتمنون فوز موفاز ليغزو غزة ... بعيداً عن القهر والحقد الذي زرعته حماس في القطاع .. لكن أن نصل إلى ذلك ونروج مثل ذلك .. فذلك هو أيضاً الانحطاط .. والانحطاط لا غير .

 

اخر الأخبار