ع الحدود

تابعنا على:   17:01 2014-05-13

بقلم / حسن عصفور

الوزيرة الأمريكية رايس وقبل أن تحط بلادنا المشرقية برفقة رئيسها اليانكي الأول، قالت إن أمريكا على استعداد أن تقدم بلادها مساعدة فنية لمصر للقيام بشكل أفضل في مراقبة الحدود مع فلسطين ومراقبة تهريب السلاح وحركة الأنفاق وغيرها مما يمكن لحماس الاستفادة منه، ولأن أمريكا لا تبحث عن فعل جدي كما يقال، فهم يهربون إلى مسائل حسبتها أسهل كثيراً مما يتحدثون الأمريكان واليهود من إسرائيلية وغيرهم، ومراقبة حدود بحجم ما هو موجود أكيد يحتاج إلى ما هو غير فني، ولعل أول شروطه توفير القوة اللازمة والضرورية للقيام بالمهام المطلوبة على خير وجه. وقبل ذلك هل تقوم إسرائيل فعلاً ومعها الأمريكان بعدم مساعدة حماس كما يدعون، طيب أليس إسرائيل تغلق المعابر التي تسيطر عليها لخروج الإنسان من غزة وعودته إليها، مع أنها بتقدر تعتقل وتمنع، أليس ذلك جزء من مساعدة إسرائيل لحماس وانقلابها، لماذا حرمان غزة من الحركة الاقتصادية ووقف كل ما هو لازم لدعم حكومة الرئيس عباس، أفعال إسرائيل في التهريب هي أساس ما تمتلكه حماس من قوة سلاح ومال، حدود غزة تحتاج لدراسة سياسية بين مصر والسلطة من جهة وإسرائيل من جهة، قبل الحديث الفني.

التاريخ : 9/1/2008  

اخر الأخبار