عام ظلامي طويل

تابعنا على:   17:00 2014-05-13

بقلم / حسن عصفور

كل أهل فلسطين وطناً وشتاتاً يتوقفون اليوم أمام أحد أكثر ذكرياتهم مرارة وحسرة ، إذ إنها المرة الأولى منذ نكبتهم الكبرى يعيشون مرارة نتاج فعل ذاتي وليس فعل الغير وآخر ، حسرة تسكن كل فلسطيني مرتبط بعلم الوطن وليس علم \\\'الفصيل\\\' يعشق الأرض قبل ورقة الانتماء الحزبي ، يرفع شعبه قبل أعضاء تنظيمه ، مأساة ينظر إليها كل وطني يدرك أن عطش السلطة الذي جسدته تلك الأحداث قبل عام ، شكلاً ومضموناً لن يكون له مستقبل فلا القتل العلني ونقله على الهواء فرحاً ولا الدوس بالأقدام على صور الرمز الخالد والرئيس المنتخب ، علامات وعي ومسؤولية، الرقص فرحاً على أجساد القتلى وقصف المقار وخطف الناس ونشر الرعب علامات على انهيار قيمي فكري وسياسي لمن فعله ، سقوط أخلاقي لن يرفع من شأن صاحبه بل ستبقى للتاريخ وصمة عار أبدية ،لا ماسح لها مهما كانت المصالحات إن التاريخ لا يحمي ولكن لا يتوقف ،فالذاكرة ستحفظ صورة السقوط الكبير ، سلوكاً ونهجاً وممارسة ، منذ عام وغزة بكاملها من السلك إلى السلك تعيش أسوأ عام ظلامي منذ تأسيسها ( عدا من ارتفع على حساب الناس بأسوار ومرافق وثروة وجاه ليس ملكاً) قد يكون هو العام الأطول في حياة أهل القطاع... بالتأكيد ولن يكون له ثان مهما حاولوا عبثاً.

التاريخ : 13/6/2008  

اخر الأخبار