علم .. نشيد.. بنك.. ورئيس

تابعنا على:   16:55 2014-05-13

بقلم / حسن عصفور

رغم أن حذاء منتصر الزيدي سرق الضوء من \\\' حفلة حماس \\\' في غزة ، ومشعل خطف بعضها من دمشق ، لكن أبرز مآثر تلك الحفلة هي قيام حماس بإلغاء النشيد الوطني واستبداله بنشيد خاص بها وقسم للإخوان المسلمين ، وإعلانها تأسيس \\\'بنك وطني إسلامي \\\' وبعد أن استبدلت العلم الوطني برايتها الخاصة الحزبية ، تكون حماس في يوم الرابع عشر من ديسمبر ( كانون أول ) قد أسست لأغلب أركان \\\'الإمارة الحمساوية \\\' ، والذي ينتظر يوم التاسع من يناير ( كانون تاني ) 2009 لتعلن رئيسها الخاص ويومها ستعلن اكتمال الأركان الأربعة لها .

بخطوات هادئة، ووسط استغلال الأزمة الإنسانية لأهل قطاع غزة ، تواصل حماس تطوير \\\'مشيختها \\\' نحو \\\' الإمارة الخاصة \\\' وجاء قسم حضور الحفلة لأول مرة في مهرجان علني للإخوان المسلمين رسالة عن الخطوة القادمة من المهام الموكولة للتنظيم الدولي للإخوان لحماية \\\'الإمارة \\\' ودعمها المالي والسياسي بكل ما امتلكت حركة الإخوان .

وهي  رسالة سياسية بأن حماس تعود في السلوك والممارسة إلى الأصل حركة سياسية – دعوية ، وليست حركة عسكرية ، رسالة إلى الإدارة الجديدة في واشنطن يفهمها من يبحث دورا للإسلام السياسي في المخطط الإقليمي القادم ، عبر نموذج تركي معرب.

التاريخ : 16/12/2008  

اخر الأخبار