بركات مشير في أندونيسيا!!

تابعنا على:   15:50 2014-05-13

بقلم / حسن عصفور

كان أهل أندونيسيا يستعدون لاستقبال الشهر المبارك،كغيرهم من بلاد المسلمين دون أن يعلموا ما ينتظرهم من غضب الطبيعة،ولا نقول الرب لأنه لا يغضب من الفقراء..فالزلزال ضرب بقوة وألحق خسائر فادحة مع الدعاء بأن يتوقف الضرر عند ذلك الحدث،وأن لا يصاب أهلها بمزيد من الضرر فهم لا يستحقون كغيرهم من أبناء البشرية،وعساها أن تكون بداية الشهر الكريم،مصحوبة بالخير والبركة..ولأن كل شيء في بلادنا أصبح يتم تأويله وفقاً للأهواء السياسية،وبلا مقدمات،علق أحد الخبثاء على زلزال أندونيسيا،بعد التعاطف الإنساني بأن ما حدث ليس سوى أحد أشكال اللعنات التي بدأت تهل على الأمتين العربية والإسلامية،منذ قررت حماس أن تنقلب انقلابها الأسود،وتقيم لهامشيخةخاصة بها،فإذا باللعنات تنهال على الجميع، ولذلك فالغضب الطبيعي جاء بعد أن قام مشير المصري بزيارة لأندونيسيا، و أرسل نصائحه لقمع المصلين واستخدام مياه المجاري لقطع الطريق عليهم من أداء الصلاة،ونصح بأن تكسر الكاميرات كافة،فكان له ما أراد وفعلت أجهزتهم الأمنية كما أراد،ولكنه لم يتوقع غضبا أصاب الغلابة الذين كانوا يستمعون إليه..رمضان كريم يا أهل بلدي.   

التاريخ : 13/9/2007