بهدلة الدولار

تابعنا على:   15:43 2014-05-13

بقلم / حسن عصفور

من زمان لم نعش هيك حالة  انهيار لدولار أمريكا حتى صار مضحكة لباقي العملات آسيوية أو العملة الأوروبية طبعا الانهيار الدولاري لايقابله عوائد ربح لمن يشعر بداخله بشماتة في أمريكا ويدعو بالمزيد لها من هيك أزمات و أي شكل لبهدلة من يقهر أمم ويتجبر على شعوب ودول ويدعم كل غاشم عدواني أو ظلامي خاصة بلادنا العربية  حتى باتت أمريكا تنافس إسرائيل من هو الأكثر كراهية في العالم بعد أن كانت أمريكا منارة يرى بها البعض حلما لحريته وثروته في زمن التضليل الكبير زمن أن كان لأمريكا خصم يخيف ،الاتحاد السوفياتي  ومع سقوطه سقطت أقنعة  وبان الخداع الأمريكي كما هو حال حماس عندما سقط قناع العفة عنها لتبدو أشد عشقا وجشعا للسلطة من غيرها ،والشامتين من أمم الأرض ببهدلة الدولار لايفكرون بما يقوله أهل الاختصاص فهم لاوقت لديهم للبحث في السبب والنتيجة فالعاطفة عندهم سلاح انتقام من هؤلاء الظلمة الأمريكان ويدعون لها بمزيد من ما يحسون أنه انتقام لهم ولقهرهم للقوة الغاشمة،ويتمنون المزيد فرحين منادين بأعلى صوتهم على أونه على دوه على دولار وكل مولد نبوي وأنتم بخير.

التاريخ : 20/3/2008