المؤتمر الأول لتصحيح الرواية التاريخية المتوارثة في المنطقة العربية

تابعنا على:   12:23 2014-05-13

بكر ابو بكر

في اللقاءات المكثفة التي عقدناها مع المفكر العربي الكبير فاضل الربيعي، ومع الأستاذ باسم الجمل وبالتواصل مع عدد من الأساتذة الكرام أمثال د.جهاد البرق ود.سهاد زهران، ود.عبدالرحيم جاموس، ود.هيثم الحسن، ود.مجدي عيسى والأستاذ الأديب مصدق سرطاوي، والأستاذ مالك ملحم والصحفي والاعلامي الكبير سمير سعد الدين والأستاذ ماهر فاخوري والأستاذ عبد الفتاح نور، والأستاذ ماهر حسين والأستاذ وضاح عمرو، والأستاذ وائل مدوخ، والأستاذ باسل رضوان والأستاذ احمد شاهين

وبمشاركة نخبة من السياسيين الذين حاورناهم مطولا وعدد آخر من الأخوة الكادر الفلسطيني الهام

وعدد من الأخوة العرب يبرز مؤتمر تصحيح التاريخ ليكون في مقدمة الأولويات التي نسعي باذن الله لتحقيقها

ومما راود الذهن لأسباب ومبررات انعقاد هذا المؤتمر نضع أفكار ما توصلنا اليه في معظم الحوارات بشكل أولي على إرادة عقد المؤتمر باذن الله في وقت قريب جدا، واليكم الفكرة الأولية

المؤتمر الأول لتصحيح الرواية التاريخية المتوارثة في المنطقة العربية The first

conference for history correction of the middle east

١-تعاني الرويات المتداولة اليوم والمتوارثة جيلا اثر جيل من ضعف علمي وفكري وتاريخي كبير يصل أحيانا الى حد إسقاط المتخيل على الواقع لما تحتويه من التلفيق والتزوير والأجتزاء والتعميم والاسقاط

٢-حيث أنه مع تقدم مناهج التفكير ومناهج البحث العلمي وانتشار وسائل الاتصالات الحديثة وإمكانيات التحقق من المرويات المختلفة نكتشف بوضوح ان العديد من حوادث التاريخ سواء من حيث حدوثها او حقيقة مسارها أو شخوصها أو زمانها أو مسرحها الجغرافي تحتاج منا اليوم لكثير من الفرز والتدقيق وإعادة القراءة والبناء وفق المناهج الحديثة من جهة ووفق علم الآثار والعلم.

٣-ان ما اكتشفه عديد المفكرين والمؤرخين وعلماء الدين وعلماء الآثار وكل ذوي الألباب اليوم يجعلنا نقف بمسؤولية تاريخية وعقلية تضعنا أمام الضمير العالمي والإنساني المتحرر من الخداع وتراكم طبقات التزوير والأساطير المتخيلة في مرويات التاريخ التي ألبست أثواب القداسة دون وجه حق، اما عن جهل أو حسن نية، أو بتعمد سلطوي او تأثرا بالبيئة وطرق التفكير والنقل حين كتابة الرواية

٤- ان مسؤوليتنا نحو الانسانية عامة، ونحو تاريخنا وروايتنا في منطقتنا العربية والإسلامية ، أو ما يمثل جغرافيا جنوب شرق المتوسط والجزيرة العربية ، ما أصبح يطلق عليه سياسيا \\\"الشرق الأوسط\\\" تجعلنا نعيد النظر بجدية من جهة، ونتحاور من جهة أخرى، ونسعى معا لإطلاق الفكر والبحث العلمي وتعميم الأفكار والمكتشفات الجديدة

٥- نقوم في هذا المؤتمر السنوي على اعادة بناء الرواية الصحيحة من جهة، وتعميم الأفكار الجديدة عالميا بغرض خدمة الوعي الإنساني وخدمة الحقيقة

وفي سياق التفكير الاولي أيضا نضع محاو المؤتمر الأول للتعاطي المشترك بين كل أصحاب الفكرة حول 5 محاور كالتالي

١- رؤية علمية في مصادر التاريخ القديم (التوراة وكتب التاريخ) ٢-علم الآثار ومكتشفاته في الشرق الاوسط ٣- الاستغلال الديني والسياسي للتاريخ القديم ٤- حيرة الجغرافيا وبيئة الأحداث ما بين الشام وجنوب الجزيرة ٥-مستقبل تصحيح التاريخ

ماضون باذن الله لخدمة ديننا وتاريخنا ولخدمة قضيتنا ولن تعيقنا المعيقات او تؤثر فينا الكوابح وبجهود الكل الوطني نتقدم باذن الله

اخر الأخبار