فتح وسط خان يونس تختتم سلسلة زيارات عيد الأضحى المبارك

تابعنا على:   19:30 2013-10-25

 أمد/ خانيونس : اختتمت حركة التحرير الوطني الفلسطيني، 'فتح'- إقليم وسط خان يونس جنوب قطاع غزة، يوم أمس الخميس ، ولليوم التاسع على التوالي، سلسلة الزيارات الاجتماعية بمناسبة عيد الأضحى المبارك، حيث تم اختتام الفعاليات بزيارة الى عائلة الأسير البطل / يحيى أحمد إصليح ، وعائلتي الأسيرين البطلين / عليان إبراهيم العمور ، و محمد حسن العمور .

وضم الوفد، الذي ترأسه أمين سر الإقليم د. حيدر القدرة، أعضاء لجنة الإقليم والعديد من أمناء سر وأعضاء المناطق التنظيمية والمكاتب الحركية في الإقليم.

وفي بيت عائلة الأسير يحيى اصليح قال والد الأسير الحاج أحمد اصليح (85 عاما) : " إننا بشوق كبير لإبننا أحمد والذي توفيت والدته الحاجة عائشة رحمها الله، وكان ذلك في شهر رمضان المبارك قبل عام، وأنا اليوم أكرر كلمتها التي قالتها ليلة استشهادها : وقتيش أكحل عيني بحبيب قلبي يحيي وأطمئن عليه قبل ما أموت".

والجدير ذكره أن الأسير البطل يحيى أحمد إصليح القابع في قسم15 في سجن نفحة في بئر السبع قد اعتقلته قوات الاحتلال الإسرائيلي في شهر أغسطس عام 2008 وكان ذلك بالقرب من السياج الأمني الصهيوني المحيط بقطاع غزة، حيث أصدرت قوات الاحتلال حكما بسجنه 12 عاماً بتهمة مقاومة الاحتلال."

هذا وقد توجه وفد الإقليم إلى بيوت ذوي الأسيرين البطلين / عليان إبراهيم العمور ، و محمد حسن العمور ، حيث رحب أهالي الأسيرين بوفد حركة فتح ، وثمنوا اللفتة الإنسانية والاجتماعية التي قام بها خلال أيام عيد الأضحى المبارك والتي أسعدت الجميع ودللت أن سنوات الأسر لأبطالنا لن تطول مع هذا الحضور الفتحاوي الكبير .

وألقى الحاج أبو منار العمور والد الأسير عليان العمور قصيدة وطنية مؤثرة، تدلل على الشوق الكبير لإبنه عليان وتأثره الكبير بسنوات اعتقاله وبعده عنهم، وقال فيها : " منك يا يمه تعلمت المَحنَّه ولغة الثوار ، ونذر عليَّ يمه لأكتب اسمك على كل حارة ودار .. أنا ابن البادية وفلسطين والثورة والثوار وغزة والضفة وجنين .. حامي القدس والحرمين .. وأنا ودعتك يمَّه وأنا مع الأسرى والثوار .. ونذر عليَّ يمه سأواصل المشوار "

وفي نهاية الزيارة التي أختتم بها الإقليم سلسلة الفعاليات التضامنية، قال أمين سر الإقليم د. حيدر القدرة : " نحن مستمرون مع شعبنا في تضامننا وفعالياتنا الوطنية والاجتماعية، فشعبنا يستحق منا كل الجهد وكل الخير، ونحن على الوعد والقسم وعلى عهد الشهداء وصمود الأسرى وأنات الجرحى، قادمون إلى الأقصى الذي يستصرخنا جميعا لنهب موحدين غير منقسمين لنجدته والدفاع عنه وحماية كل مقدساتنا"

وثمن أمين سر الإقليم في نهاية كلمته مواقف القيادة الفلسطينية وجهود الأخ الرئيس محمود عباس ابومازن لنيل حقوقنا المشروعة وكشف زيف الاحتلال وانتهاكاته اليومية للمواطن والحياة الفلسطينية، وقال أن فجر الدفعة الثانية من أسرانا المحررين قد اقترب وأننا بعد أيام قليلة سنكون على موعد مع سطوع شمس حريتهم لتملأ الدفء في الوطن وتستمر المسيرة حتى النصر"