نفايات الخليل النووية

تابعنا على:   23:28 2014-05-12

بقلم / حسن عصفور

كم هو الوطن ملوث ، من احتلال غاشم ، وعدوان متلاحق ، وجرائم حمساوية على كل الصعيد ، داخل القطاع ، أدت لأن يعيش في عزلة لم يعشها بهذه الصورة ، في أبغض أشكال الحصار  والاحتلال وهم حكام الإمارة ، لا علم لهم … بل يتحدثون عن سعادة أهل القطاع بما هم فيه من رخاء ونعيم ، ومنٍّ وسلوى حماس العفيفة التي يسير قادتها ، بلا حرس وبلا موكب ولا مظهرية ، بل هم لا يركبون السيارات المسروقة من أصحابها ، الحاضرين والغائبين ، حركة ما زال همها الوطني هو المعيار السياسي لسلوكها .. ولأنها خدمت الوطن والمواطن ، فإن جريمة زرع النفايات النووية في مدينة الخليل وكأنه خبر عادي .. بل ذهب تماماً ، بسبب سرقة حماس للوقود مما أدى لانقطاع الكهرباء … وكأنهم يغطون جرائم الاحتلال بأفعال جانبية … زرع نفايات نووية مرت بهدوء ، في حين أي خبر جانبي ، يتعلق بكارثة حماس يصبح الأساس … هذا هو جوهر مأساة الانقلاب الأسود … كل شيء ثانوي بما فيها جرائم الاحتلال ما دام حكام الإمارة سعداء … والأدهى أن بعض ذلك التلوث يصدر عن بعض ممن ينتمي لفتح ذاتها … تلوث سياسي مشترك مع التلوث البيئي … ولنا الصبر .

التاريخ : 23/8/2007