فعلا نتمنى ذلك

تابعنا على:   23:22 2014-05-12

بقلم / حسن عصفور

أعلن إسماعيل هنية ، رئيس حالة حماس السياسية في قطاع غزة المشيخة أن إدارتهم لقطاع غزة مؤقتة وأن دولة عربية ستستضيف الحوار مع فتح بعد العيد ، فيما يخص الحوار فهذا ( شأن نفاه الرئيس ومستشاريه مع  تمسكهم بذات الشروط ، ولكن الأهم هو إدراك هنية أن إدارتهم مؤقتة لقطاع غزة ، علما بأنهم لا يديرونها بالمعنى العام لمفهوم الإدارة ، وهذا الفعل نتمنى أن يكون بأسرع ما يمكن وعلى حركة حماس أن تدرك ، فشلها في تحقيق أى نتيجة من انقلابها في قطاع غزة ( عدا المسروقات العامة والخاصة ) ، حتى عمليات القتل خسارة لاحقة ثمنها مؤجل ، وإدراك الفشل تحت مسميات مختلفة ، هو خطوة هامة نحو السير قدما ، نحو الاعتراف بالفشل العام ، وكلما أسرعت حماس بالتخلص من ورطة انقلابها ، كلما كان ذلك أفضل لها أولا ، ولشعبنا ثانيا ، وبدلا من الكلام عن حوار هنا واستجداء لقاء هناك ، فقيادة حماس وحكام المشيخة ، قادرون على قطع الطريق على الإشاعات ، باتخاذ ما هو ضروري ، بدلا من الاختباء وراء مسببات وهمية ، وترك الأمور إلى أطراف تتلاعب بها وفقا لحسابات خاصة . الاعتراف بالخطأ فضيلة فما بالك في التراجع عن خطيئة . 

التاريخ : 11/10/2007  

اخر الأخبار