فيلتسيا لانجر

تابعنا على:   23:18 2014-05-12

بقلم / حسن عصفور

قد يستغرب الكثير إعادة الكتابة عن فيلتسيا لانجر، في هذه الأيام التي تشهد تحركات في كل الجهات (عل وعسى يكون فيها البركة)، بل ربما لا يعرف الكثير من الشباب، هذا الاسم ربما لا يذكروا شيئا عنه أو لم يسمعوا به أصلا، لا نجر

تلك المحامية الإسرائيلية، الألمانية الشيوعية الهوية والانتماء، خطت اسمها بنور باهر في معركة الكفاح الوطني الفلسطيني، ضد الاحتلال الإسرائيلي، هذه الإنسانة، صاحبة الوثيقة التاريخية التي أصبحت مسلسلا تليفزيونيا لاحقا، بأم عيني، ساهمت في الدفاع عن آلاف من أبناء الشعب الفلسطيني في سجون الاحتلال، وحمت الكثير منهم، وفضحت جرائم الاحتلال ضد أسرانا، كشفت وعرت مخططاته من خطف وتعذيب وأحكام قاسية.. هذه الإنسانة، قلما تجد أسيرا لا يكن لها الاحترام والتقدير، في الفترات الأولى بعد احتلال بقية أرضنا.. كان اسمها ساطعا في سنوات لم يكن يعرف الكثير عن ما يحدث مع أسرانا.. ساهمت في حماية الكثير..

وكان مكتبها خلية عمل لمحامي فلسطيني للتدريب.. لانجر تلك المرأة التي عادت لتعيش في ألمانيا... لن تنساك فلسطين.

التاريخ : 3/6/2007