للخطايا ثمن

تابعنا على:   23:05 2014-05-12

بقلم / حسن عصفور

هذا اسم المسلسل الذي كاد أن يحدث أزمة كبيرة في الكويت يتناول زواج المتعة عند إخوتنا الشيعة ،ولتجنب القيل والقال في هذه المسألة المعقدة من الناحيتين الدينية والإنسانية، قررت المحطة صاحبة الامتياز، وقف بث المسلسل، ولأن شهر شعبان يودعنا، لنستقبل به الشهر المبارك، رمضان، فإن الحديث عند المسلمين ينصب عن التكفيرعن الخطايا والذنوب والدعاء والابتهال من أجل الغفران، ولا شك أن الخطايا المرتكبة في قطاع غزة على أيدي أهل المشيخة تحتاج إلى حالةغفران من نوع جديد، إذ إن حجم الجرائم وتشعبها واستمرارها يفتح بالتأكيد باب الجدل الوطني، ما هو الثمن الذي يجب أن يدفعه من ارتكب كل تلك الخطايا، بحق الإنسان، الوطن، الشعب والقضية، حيثما تلتفت تجد نفسك أمام خطيئة، ولأنهم لا يرون ولا يسمعون، فالخطايا تتعاظم، ولعل أبرزها هو كيف أنهم سيسوا الصلاة، صلاة لهم وأخرى لغيرهم، ولا نعرف كيف يتصرفون مع الصيام وكل الشعائر الدينية التي يفرضها رمضان المبارك، وهل سيتفرغون للبحث في نوعية الصيام..وهل يصبح سياسياً كذلك؟ كل شيء جاهز عندهم، إلا أن يدركوا أن للخطايا ثمن..وقد يكون أكبر من تخيلهم .

التاريخ : 12/9/2007  

اخر الأخبار