محدث - فوز ساحق لـ\\\"الاستقلاليين\\\" في الاستفتاء بشرق أوكرانيا..وقادة دونيتسك يطليون الانضمام لروسيا

تابعنا على:   20:26 2014-05-12

\\\"قيادة

أمد/ دونيتسك – وكالات: أعلن دينيس بوشيلين، أحد قادة \\\"جمهورية دونيتسك الشعبية\\\" (المعلنة من قبل نشطاء الفدرلة في أوكرانيا) استقلال الجمهورية وتوجهها إلى موسكو بطلب قبول انضمامها لروسيا. وفي مؤتمر صحفي عقد في مدينة دونيتسك (جنوب شرق أوكرانيا) الاثنين 12 مايو/أيار أوضح القيادي أن إعلان \\\"جمهورية دونيتسك\\\" دولة ذات سيادة تم بناء على نتائج استفتاء 11 مايو /أيار. وأضاف بوشيلين أن \\\"المجلس الأعلى\\\" هو الذي سيتولى سلطة الدولة والذي يتعين عليه تشكيل كل من حكومة الجمهورية ومجلس أمنها.

 وسبق لرومان لياغين، رئيس لجنة الانتخابات المركزية في \\\"جمهورية دونيتسك الشعبية\\\" أن أعلن أن 89.7% من الناخبين صوتوا لصالح استقلال المقاطعة عن أوكرانيا. وفي حديث صحفي أكد رئيس لجنة الانتخابات المركزية في المنطقة رومان لياغين أنه لن تكون هناك دورة ثانية للاستفتاء حول مسألة اندماج مقاطعة دونيتسك مع مقاطعة لوغانسك المجاورة أو انضمامها إلى روسيا، مع أنه وصف هذه الفكرة بالخطوة المناسبة.

هذا وأكد لياغين أن \\\"جمهورية دونيتسك\\\" لن تطلب من القوات الروسية التدخل، مضيفا أن سكان الجمهورية سيدافعون عن أنفسهم بأنفسهم، مشيرا إلى أن إنشاء جيش لمواجهة القوات الأوكرانية سيكون الخطوة التالية من قبل السلطات المحلية.

هذا وفي مقاطعة لوغانسك أعلنت لجنة الانتخابات المركزية أن 96.2% من المقترعين صوتوا لصالح استقلال \\\"جمهورية لوغانسك الشعبية\\\"، وذلك حسب النتائج النهائية للاستفتاء. وكانت المقاطعتان قد شهدتا الأحد 11 مايو /أيار استفتاء نظّمه أنصار الفدرلة حول استقلال الكيانين عن سلطات كييف أو بقائهما جزءا من أوكرانيا، وقد شارك فيه قرابة 90% من الناخبين، حسب منظمي العملية.

ومن جهة أخرى، اتهم الرئيس الأوكراني المؤقت أولكسندر تيرتشينوف، روسيا بالعمل على الإطاحة بالسلطة الشرعية في البلاد اليوم الإثنين، بعدما أعلن استقلاليون موالون لروسيا عن تحقيق فوز ساحق في استفتاء على الحكم الذاتي بمنطقتين بشرق أوكرانيا.

وقالت وكالة الإعلام الروسية، اليوم الإثنين، إن النتائج النهائية للاستفتاء الذي نظمه استقلاليون موالون لروسيا في منطقة لوهانسك بشرق أوكرانيا توضح تأييد 96.2% للحكم الذاتي.

ونقلت الوكالة عن أحد منظمي الاستفتاء قوله، إن لوهانسك ستطلب من الأمم المتحدة الاعتراف باستقلال المنطقة.

كما نقلت عن متحدث باسم الاستقلاليون قوله، إن لوهانسك قد تجري استفتاء بشأن الإنضمام لروسيا.

ونقلت الوكالة عن أحد قادة الانفصاليين في المنطقة قوله، إن لوهانسك لن تشارك في انتخابات الرئاسة الأوكرانية المقررة في 25 مايو.

من جانبها، قالت روسيا إنها تحترم نتيجة الاستفتاء الذي أعلن انفصاليون بمنطقة دونيتسك الصناعية أنهم حصلوا فيه على تأييد 90%، وإن النتائج يجب أن تنفذ سلميًا، ولم تشر إلى أي إجراء آخر ستتخذه.

وبعد ساعات من الاستفتاء الذي رفضته كييف وحكومات غربية ووصفته بأنه غير شرعي، بقيت خطط زعماء الانفصاليين غير واضحة، وأيد بعضهم علانية السعي إلى الإنضمام لروسيا التي ضمت شبه جزيرة القرم بعد استفتاء مماثل في مارس الماضي.

وهدد فياتشيسلاف بونوماريوف رئيس بلدية مدينة سلافيانسك معقل الاستقلاليون بطرد الجيش الأوكراني.

وعندما سئل بشأن إمكانية إجراء استفتاء آخر بشأن الإنضمام إلى روسيا، قال \\\"لم يتخذ قرار لكن هذا الاستفتاء أظهر أننا مستعدون ... يمكننا أن نجري انتخابات أو استفتاء خلال فترة وجيزة دون أي تكلفة تذكر\\\".

اخر الأخبار