حماس والاستيطان

تابعنا على:   19:34 2014-05-12

بقلم / حسن عصفور

الإنسان لا يحتاج إلى بذل الجهد لإدراك جدوى الانقلاب الأسود إلى إسرائيل، فهي الطرف الوحيد الذي يمكن القول بأنه استفاد من الانقلاب سياسيا ، وليس سرقة سيارات  وأموال وأجهزة  كهربائية وتقنية والملابس والصور وأوراق وغيره،فهناك شبه إجماع على ذلك وطنيا .وكي لا يقال إن ذلك ليس سوى تجن وإلقاء تهم الخلاف إلى الحد الأقصى ،نقول لنتوقف أمام  الجواب الإسرائيلي على الوفد الفلسطيني الذي طالب بإيقاف النشاط الاستيطاني باعتباره مخالفا لخريطة الطريق ، لم تفكر بنت الموساد سابقا ،أجابت أبو علاء ووفده فورا أنتم أيضا لا تنفذون خارطة الطريق في غزة ، فما دام القطاع تحت سيطرة حماس لاتنتظروا وقفا للاستيطان ، ومع كل يوم انقلاب  زيادة ستزداد الحركة الاستيطانية ،ومع معرفتنا بالكذب الإسرائيلي وبراءة حماس من حجارة الاستيطان ،إلا أن الفائدة لها من الانقلاب وآثاره هي الأبرز لإسرائيل منذ حرب  1967، وستحرص إسرائيل بكل السبل والبدع السياسية للحفاظ على الانقلاب وإدامته،فهو الوسيلة التي تستخدمها مرة ضد الشرعية سياسيا وأخرى ضد حماس ابتزازا واغتيالا ضد الجهاد وحصارا لقضية ،فحماس باتت لإسرائيل  دجاجة تبيض ذهبا في اللحظة الراهنة .

التاريخ : 25/12/2007  

اخر الأخبار