الرواتب ثانية؟!

تابعنا على:   16:54 2014-05-12

بقلم / حسن عصفور

نعم لابد من إعادة التذكير والتأكيد على ضرورة استجابة الحكومة لنداءهيئة العمل الوطنيفي قطاع غزة ومختلف قواها،بصرف الرواتب المعطلة لآلاف من أبناء الأجهزة الأمنية،الذين لا ذنب لهم سوى أنالانقلابالأسود،قد أحدث إرباكا في السجلات،ولا توجد شكوك ولاء وانتماء .الأصل هنا يجب أن يكون صرف الراتب أولاً وقبل كل شيء، وإذا تم اكتشافأخطاء فنية أو سياسيةيتم مراجعة المسألة بطريقة أخرى..والاعتقاد السائد أن الغالبية منهم يستحقون صرف رواتبهم،خاصة أن الفترة قد طالت أكثر مما يجب،وألحقت أضراراً مباشرة بالأسر المتضررة،وأضراراً سياسية بمكانةهيئة العمل الوطنيالمكلفة من اللجنة التنفيذية،بالعمل على الإشراف لإدارة الحياة اليومية لأهلنا..لذلك فإن ما طالبت به لا يجوز أن يكون مكانالمناقشة طويلة،خاصة أن الرئيس أبو مازن قد أصدر قراره بضرورة الصرف،وبأسرع وقت ممكن.إنالتأخيرالمحكومبحسن النواياالإدارية،أخذ يلحق الضرر السياسي المعاكس.ولا شك أن حكومة د.سلام فياض ستنهي المسألة بشكل سريع وسريع جداً،لاداعي للبطء أو التباطؤ..رحمكم الله.

 

التاريخ : 21/9/2007  

 

 

 

اخر الأخبار