إسرائيل تبحث عن بدائل لأوروبا في ظل تزايد المقاطعة وتتجه لليابان

تابعنا على:   02:03 2014-05-12

أمد / تل أبيب : بدأ رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو اليوم زيارة إلى اليابان تستمر لثلاثة أيام وتهدف إلى تعزيز العلاقات الاقتصادية والتعاون التجاري، وتأتي الزيارة في إطار جهود حكومة نتنياهو لإيجاد بدائل لأوروبا في ظل تنامي حملات المقاطعة لإسرائيل.

وذكرت صحيفة \\\"معاريف\\\" الإسرائلية إن هدف زيارة نتنياهو هو تعزيز العلاقات الاقتصادية بين إسرائيل واليابان في ظل تصاعد المقاطعة الأوروبية لإسرائيل، مشيرة إلى أن تعزيز العلاقات الاقتصادية مع اليابان يأتي في  إطار جهود   إسرائيل لإيجاد بدائل للعلاقات التقليدية مع أوروبا بسبب المقاطعة المتزايدة،  مضيفة أنه في إطار تلك الجهود يتوقع ان يجري نتنياهو زيارة إلى كل من أستراليا ودول أمريكيا الجنوبية.

وجاءت زيارة نتنياهو بدعوة من رئيس الوزراء الياباني، ونقلت الصحيفة عن مرافقين لنتنياهو قولهم إن اليابانيين \\\"رغبوا بشدة إجراء هذه الزيارة\\\"، واشاروا إلى أن \\\"الدعوة اليابانية تعكس الاهتمام العالمي في القدرات التكنولوجية لإسرائيل وبإمكانيات التعاون معها\\\".

وتتضمن الزيارة جولة في مصانع يابانية، ولقاءات مع أعضاء برلمان بارزين، ولقاء مع رئيس الوزراء الياباني وتوقيع اتفاقات تعاون وتبادل تجاري. وقال مكتب نتنياهو  إنه سيلتقي الإمبرطور ورئيس الوزراء ونائبه ووزراء الخارجية والدفاع والتجارة ورؤساء الشركات الكبرى. موضحا أن الهدف من الزيارة هو توطيد العلاقات الاقتصادية والتجارية خاصة على الصعيد التكنولوجي: السايبر والمياه والطاقة.

 

اخر الأخبار