أنصار الأسرى: إقرار مشروع قانون الافراج عن الأسرى ضربة بحق العملية السلمية

تابعنا على:   17:48 2014-05-11

أمد / غزة: أكدت منظمة أنصار الأسرى أن إقدام الحكومة الاسرائيلية على إقرار مشروع قانون يمنع الافراج عن أسرى فلسطينيين اليوم الاحد هو ضربة قوية بحق عملية السلام ولكل القيم والمبادئ الاخلاقية والانسانية وتأكيدا على السياسة العنصرية التي تنتهجها حكومة الاحتلال بحق الفلسطينيين في أماكن تواجدهم وهو بمثابة استهزاء الفلسطينيون وبحقوقهم ومطالبهم.
وقالت أنصار الأسرى في بيان صحفي أن مشروع القانون الجديد يمنع القاضي الاسرائيلي على منح العفو أو تخفيف العقوبة على الأسرى الفلسطينيين المحكومين بمدى الحياة في خطوة يتطلب الرد عليها بسرعة من قبل القيادة الفلسطينية بتقديم طلب الانضمام للمحكمة الجنائية الدولية لمحاكمة مجرمي الحرب الاسرائيليين.
وحذرت أنصار الأسرى حكومة الاحتلال من مغبة تنفيذ هذا القانون العنصري الذي يبقى الأسرى داخل السجون حتى الموت، وعبرت عن خشيتها من تصاعد حالة الغليان داخل السجون لمواجهة هذا القانون المجحف بحق الانسانية، مما يتطلب من الجميع مؤسسات رسمية وحقوقية سرعة التحرك لا يجاد الوسائل القانونية لوقف تنفيذ هذا القانون.

اخر الأخبار