مسؤول اسرائيلي: البناء الاستيطاني يستمر بـ"تفاهم مسبق" مع الطرف الفلسطيني بعلم اميركي

تابعنا على:   05:48 2013-10-25

أمد/ تل أبيب – رويترز: قالت إسرائيل الخميس إنها ستمضي قدما في خطط البناء في المستوطنات اليهودية القائمة في الضفة الغربية المحتلة والقدس الشرقية، بموجب ما قالت إنها تفاهمات وصلت لها مع الجانب الفلسطينيي في هذا الشأن في محادثات أخيرة.

وقالت وسائل إعلام محلية إن عطاءات بناء جديدة قد تعلن الأسبوعالقادم في ظل سعي رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو لتخفيفحدة معارضة الجناح اليميني في حكومته للافراج المزمع عن سجناءفلسطينيين.

وقال مسؤول إسرائيلي طلب عدم نشر اسمه "بموجب التفاهمات التي تم التوصل إليها عشية استئناف محادثات السلام مع الفلسطينيين ستواصل إسرائيل في الأشهر القادمة الإعلان عن أنها ستبني في المجمعات الاستيطانية وفي القدس."

وأضاف "الأمريكيون والفلسطينيون على علم بهذه التفاهمات."

ولم يتسن على الفور الحصول على تعليق من أي من الجانبين.

وجاء الإعلان بعد يوم من لقاء نتنياهو ووزير الخارجية الأميركي جون كيري في روما حيث كانت قضية المحادثات الفلسطينية الاسرائيلية ضمن القضايا التي ناقشاها.

وقال حزب "البيت اليهودي" المؤيد للمستوطنين وأحد شركاء الائتلاف الرئيسيين لنتنياهو الخميس إنه سيقترح سن تشريع يحول دونالافراج عن سجناء فلسطينيين.

واستؤنفت المحادثات بوساطة أميركية في يوليو بعد توقف دام ثلاث سنوات دون أي مؤشرات على إحراز تقدم يذكر.

وقالت رئيسة وفد المفاوضات الإسرائيلي تسيبي ليفني في تل أبيب الخميس إنها لا تستطيع الإفصاح عن أي تفاصيل لكن مسؤولا فلسطينيا رفيعا في رام الله وصف المحادثات بأنها بالغة الصعوبة.

وكانت جماعة السلام الآن المناهضة للاستيطان قالت الأسبوع الماضي إن المساكن الجديدة في مستوطنات الضفة الغربية زادت بنسبة 70 في المئة هذا العام.

وأضافت الجماعة أن 1708 مساكن جديدة بنيتفي الفترة من يناير وحتى يونيو هذا العام مقارنة بنحو 995 في نفس الفترة من عام 2012.

اخر الأخبار