مهرجان اسنادي للإداريين المضربين مقابل سجن \\\'عوفر\\\'

تابعنا على:   19:41 2014-05-08

أمد / رام الله : نظمت وزارة شؤون الأسرى والمحررين والهيئة العليا لشؤون الأسرى بالتعاون مع مجلس بلدي رافات والمؤسسات المحلية في قرية رافات المطلة على سجن عوفر مساء أمس الثلاثاء، مهرجانا إسناديا للأسرى الإداريين المضربين عن الطعام لليوم الخامس عشر على التوالي.

وبدأ المهرجان بوقفة تضامنية من عشرات المشاركين وأهالي الأسرى وأسرى محررين، على تلة مقابلة لسجن عوفر، رفعوا فيها الرايات والشعارات المعبرة عن مؤازرتهم للأسرى.

وقال وزير شؤون الأسرى عيسى قراقع في كلمته أمام المشاركين، \\\'إن هناك هجمة إسرائيلية قذرة تشن ضد الأسرى الإداريين، وبمرور اليوم الخامس عشر على التوالي في إضراب العزة والكرامة جئنا إلى اقرب نقطة يمكن أن نلتقي فيها مع اسرانا بمحاذاة سجن عوفر، لنقول لهم أنتم لستم وحدكم، نحن معكم حتى تحقيق انتصاركم\\\'.

فيما أكد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير واصل ابو يوسف، على \\\'أننا بحاجة إلى حراك حقيقي على كافة المستويات المؤسساتية المحلية والدولية، وبحاجة ماسّة لمشاركة كل فرد من أبناء الشعب الفلسطيني للوقوف إلى جانب معركة الأسرى الإداريين\\\'. وأضاف أنه على العالم أن يضع حدا للاستهتار الإسرائيلي بحياة الأسرى، ومشددا على أن القيادة تضع نصب أعينها قضية الأسرى كأولوية قبل كل الأولويات\\\'.

ولفت رئيس الهيئة العليا أمين شومان، إلى أن الفعاليات التضامنية مع الأسرى لن تتوقف على مدى معركة الأسرى مهما طالت، ومنوها إلى أن صلاة الجمعة المقبلة ستكون في ساحة بلدية البيرة تضامنا معهم.

فيما شدد ممثل حركة فتح في قرى غرب القدس سعيد يقين، على ضرورة وقوف المجتمع الدولي وكافة المؤسسات الحقوقية في العالم إلى جانب إضراب الأسرى لوقف وإنهاء ملف الاعتقال الإداري.

اخر الأخبار