بوتين يعلن سحب قواته من الحدود مع أوكرانيا وامريكا تشكك

تابعنا على:   03:24 2014-05-08

\\\"بوتين\\\"

أمد/ عواصم – وكالات: أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين سحب كافة الوحدات العسكرية الروسية من الحدود مع أوكرانيا وإعادتهم إلى معسكراتهم، مشيراً إلى أن الجميع بإمكانهم التأكد أن روسيا قامت بذلك من خلال التكنولوجيات المتوفرة.

  ودعا بوتين  في مؤتمر صحفي اليوم الأربعاء بعد لقائه مع الرئيس الدوري لمنظمة الأمن والتعاون الأوروبية ديدير بورخالتر إلى “بدء حوار مباشر بين حكومة كييف والولايات الشرقية” لافتاً إلى أن الحوار هو العنصر الأساسي للوصول إلى حل، وقال “يجب أن يتوقف العنف قبل التوجه للمفاوضات”، وخصّ أوكرانيا بذلك، حيث طالبها بإيقاف كافة عملياتها في الشرق الأوكراني باعتبار “أن استخدام القوة سيعمق الانقسام فيها” وفق تعبيره.

وأوضح بوتين أن هناك “تشابه كبير” بين موقف روسيا وموقف منظمة الأمن والتعاون الأوربية بخصوص أوكرانيا، داعياً مؤيدي بلاده في مدينتي لوغانسك و دونيتسك إلى “تأجيل الاستفتاء المزمع في 11 أيار/ مايو الحالي، حتى تتهيأ الأجواء الملائمة لبدء الحوار”.

بدوره؛ أفاد بورخالتر أن خريطة الطريق التي وضعتها المنظمة بخصوص أوكرانيا “جاهزة وسيتم إرسالها في غضون ساعات إلى الأطراف الموقعة على بيان جنيف”، موضحاً أن الخريطة تتكون من أربع مراحل وهي وقف إطلاق النار، وخفض التوتر، والبدء بالحوار، و إجراء الانتخابات .

وفي سياق متصل؛ قال المرشح لمنصب رئيس الجمهورية الأوكراني “بيتر بوروشينكو” إن الانفصاليين المؤيدين لروسيا “لا يرغبون بالتفاوض”، واصفاً إياهم “بالإرهابيين والمعتوهين”.

جاء ذلك بعد لقاءات أجراها بوروشينكو – الذي يعدّ من أقوى مرشحي الرئاسة -   مع مسؤولي الحزب الحاكم خلال زيارة للمجلس الفدرالي الألماني؛ حيث أعرب  أمام الصحفيين عن “التزام حكومة بلاده  ببيان جنيف المتوافق عليه، إلا أن التزامهم قوبل بالنكوص من قبل الانفصاليين المدعومين من روسيا” وفق قوله.

وطالب بوروشينكو الاتحاد الأوروبي بتشديد العقوبات على موسكو، مضيفاً أنه متأكد أنّ أوروبا سوف تنتقل للمرحلة الثالثة من العقوبات في حال تأييد روسيا للاستفتاء الذي يطالب به الانفصاليون.

هذا وتبادل اليوم الانفصاليون الذين يسيطرون على مدينة سلافيانسك والجيش الأوكراني الرهائن لديهما؛ حيث جرت العملية في نقطة تفتيش بمدخل المدينة.

واعلن البيت الابيض الاربعاء ان لا ادلة لديه حتى الان على انسحاب للقوات الروسية المنتشرة على الحدود الاوكرانية، الامر الذي كان اعلنه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في وقت سابق.

وقال جوش ارنست مساعد المتحدث باسم الرئيس باراك اوباما ان “لا دليل حتى الان على حصول انسحاب”.

لكن ارنست الذي كان يتحدث الى الصحافيين على متن طائرة اير فورس وان تدارك “اننا نرحب بانسحاب كبير وشفاف” للقوات الروسية المعنية.

وتنسجم تصريحات المتحدث مع ما اعلنه الحلف الاطلسي الذي نفى في وقت سابق امتلاكه “مؤشرات” تثبت ان روسيا سحبت قواتها المحتشدة قرب الحدود الاوكرانية.

اخر الأخبار