\\\"نيوزويك\\\": اسرائيل تجاوزت الخط الأحمر بموضوع التجسس على أميركيا

تابعنا على:   21:38 2014-05-07

أمد/ واشنطن: شرت مجلة \\\"نيوزويك\\\" الاميركية تقريراً ذكرت فيه، أن \\\"مسؤولين كبار في الاستخبارات الأميركية أكدوا أمام أعضاء الكونغرس أن اسرائيل واصلت ممارستها التجسس المكثف على الاراضي الاميركية\\\"، واعتبروا أن \\\"أنشطة اسرائيل في هذا المجال لا مثيل لها مقارنةً مع حلفاء الولايات المتحدة الآخرين\\\".

ويوضح التقرير أن \\\"معظم أنشطة التجسس الاسرائيلي في الولايات المتحدة تتعلق بالأسرار التقنية والصناعية\\\"، كما نقلت المجلة الاميركية عن عضو سابق في الكونغرس أن \\\"اسرائيل هي الدولة الوحيدة من بين حلفاء الولايات المتحدة التي تتجاوز الخط الاحمر في موضوع التجسس\\\".

وقد أتت هذه التصريحات خلال اجتماعات الكونغرس المغلقة حول مشروع وزارة الخارجية الأميركية المتعلق بمشاركة اسرائيل في برنامج الإعفاء من التأشيرة، مما يسمح للإسرائيليين بدخول الولايات المتحدة دون تأشيرة. ووفق المجلة الاميركية، فان \\\"واشنطن ترفض منذ عدة سنوات مشاركة اسرائيل في هذا البرنامج بسبب سوء معاملة بعض مواطنيها في الشرق الأوسط من قبل حرس الحدود الإسرائيلي ووبسبب بقاء عدد متزايد من الإسرائيليين بشكل غير قانوني في الولايات المتحدة بعد الوقت المسموح به في تأشيرة الدخول.
وذكرت ال \\\"نيوزويك\\\" نقلاً عن مستشار في الكونغرس، أن اجهزة الاستخبارات الاميركية أعربت عن قلقها إزاء انضمام اسرائيل الى برنامج الاعفاء من التأشيرة، لأنه \\\"يسهل دخول جواسيس اسرائيليين الى الولايات المتحدة \\\".

وقد اصدرت السفارة الاسرائيلية في الولايات المتحدة رداً على هذا التقرير، بياناً أكدت فيه أن \\\"اسرائيل لا تقوم بأية أنشطة تجسسية في الولايات المتحدة، وتدين محاولات الحاق الضرر باسرائيل من خلال إتهامات كاذبة\\\". وفي حديث بثته الاذاعة العسكرية الاسرائيلية، وصف وزير الخارجية الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، تقرير المجلة الاميركية ب \\\"المغرض\\\" ، كما رفض رفضاً قاطعاً هذه الاتهامات مستبعداً اي تورط اسرائيلي مباشر أو غير مباشر في أنشطة التجسس على الاراضي الاميركية\\\".

ترجمة النشرة

اخر الأخبار