الجمعية الوطنية لتأهيل المعوقين تختتم دورة في مجال مناصرة قضايا الأشخاص ذوي الإعاقة للإعلاميين

تابعنا على:   21:23 2014-05-07

أمد/ اختتمت يوم أمس فعاليات الدورة التدريبية التي نظمتها على مدى يومين الجمعية الوطنية لتأهيل المعوقين للإعلاميين في مجال مناصرة قضايا الأشخاص ذوي الإعاقة برعاية مؤسسة ديكونيا/ ناد في قطاع غزة وبالتعاون مع مؤسسة فضل شناعة للإعلام والتدريب والتنمية، حيث جرى في اليوم الأول تناول قضايا مختلفة من بينها تقديم معرفي حول برنامج التأهيل المجتمعي، كما جرى عرض مفاهيم حول الإعاقة، وتصنيف الإعاقة حسب منظمة الصحة العالمية، وقدم المدربون كذلك إحصائيات ودلائل عن الأشخاص ذوي الإعاقة، وفي اليوم الثاني قدم المدربون مدخلاً لحقوق الإنسان والتشريعات الدولية والمحلية للأشخاص ذوي الإعاقة، كما جرى عرض النموذج الفردي والاجتماعي للإعاقة، وبعدها تم تقديم رؤية حول كيفية عمل حملة مناصرة في المجتمع المدني من خلال الصحافة تهدف إلى الجمع وإدراج الإعاقة ضمن السياسات العامة للمجتمع، وكيفية التواصل مع الإعلاميين، إضافة إلى عرض نماذج لتجارب أشخاص ذوي إعاقة، كما تطرق المدربون إلى قضايا الجندر وكيفية دمجها في قضايا الإعاقة، ثم جرى نقاش مفتوح حول دور الإعلام في مناقشة قضايا الإعاقة.

وقال المسؤولون في الجمعية أن هذه الدورة هي باكورة النشاطات التي تستهدف قطاعات واسعة من الإعلاميين الفلسطينيين في مجال مناصرة الأشخاص ذوي الإعاقة، على اعتبار أن هؤلاء هم قادة الرأي وهم الأكثر تأثيراً في الرأي العام الذين ينبغي أن يطور مفاهيمه ويوائم مقدراته بما يتوافق مع احتياجات الأشخاص ذوي الإعاقة، من منظور حقوقي يركز على حق هؤلاء القانوني وليس من جانب إنساني فحسب.

وأبدى المشاركون في الدورة إعجابهم بما ورد فيها من معلومات جديدة ومهمة، وأوضحوا الحاجة إلى تعميق الفهم المجتمعي لقضايا الأشخاص ذوي الإعاقة، وأهمية أن يكون هؤلاء أدوات في عملية التنمية ودفع عجلة الإنتاج ولا ان يتم النظر إليهم كعبءٍ على موازنات المؤسسات الحكومية وغير الحكومية.