محاضرون في الجامعة العبرية يتظاهرون ضد قمع الطلاب المناهضين للتجنيد

تابعنا على:   21:04 2014-05-07

أمد/ تل أبيب : بادر عدد من المحاضرين في الجامعة العبرية اليوم الأربعاء، الى التظاهر في داخل الجامعة، تضامنا مع الطلاب العرب المناهضين للتجنيد في جيش الاحتلال، وواجهوا في الاسبوع الماضي قمعا من \\\"أمن الجامعة\\\" بأوامر من الإدارة، وجرى الاعتداء على تظاهرتين لهم.

وشارك في المظاهرة اليوم، النائب محمد بركة، رئيس الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة، كما شاركت النائبة حنين زعبي (التجمع) والنائب السابق موسي راز (ميرتس)، وعدد كبير من المحاضرين، وحشد من الطلاب من التيارات المختلفة، وبينهم حضور بارز للجبهة الطلابية.

ورفع المتظاهرون وهتفوا بشعارات منددة بمحاولات كم الأفواه، وتلك المناهضة للتجنيد في جيش الاحتلال.

ووجه النائب محمد بركة، في ختام المظاهرة، تحياته الى المحاضرين من اليهود والعرب الذين بادروا الى هذه التظاهرة، دفاعا عن حق الطلاب في التعبير عن آرائهم، وقال، إن ما جرى في الجامعة العبرية من قمع، لا يمكن فصله عن الحملة التي تشنها أذرع المؤسسة الحاكمة، في ملاحقتها القوى والناشطين ضد مؤامرة التجنيد في جيش الاحتلال.

ودعا بركة الى تكثيف النضال الوحدوي ضد مؤامرة التجنيد، وضد كل من يحاول ضرب المجتمع العربي وتشويه صورته، وسلخه عن شعبه وهويته وانتمائه، محذرا مرّة أخرى من محاولات زج قضية التجنيد في خانة الطائفية، وقال، إن كل مجتمعنا مستهدف في هذه المؤامرة.

اخر الأخبار