برلمانيين وسياسيين و نشطاء ماليزيين وحزب الشعب الفلسطيني يرحبون باتفاق المصالحة ويطالبون بتنفيذه

تابعنا على:   20:58 2014-05-07

أمد/ غزة : رحب أعضاء برلمان وسياسيين ونشطاء ماليزيين باتفاق المصالحة الفلسطيني وطالبوا بتنفيذه على الارض جاء ذلك خلال لقاءا  سياسيا  نظمه نشطاء ومتضامنين ماليزين مع الشعب الفلسطيني  لشامخ بدرة عضو اللجنة المركزية ومنسق شبيبة حزب الشعب الفلسطيني في مدينة إيبو ماليزيا .

ومن جهته اطلع شامخ بدرة عضو اللجنة المركزية ومنسق شبيبة حزب الشعب المشاركين في اللقاء على الاوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي يعاني منها ابناء الشعب الفلسطيني في ظل الممارسات الارهابية للاحتلال الاسرائيلي وفي ظل الحصار الغاشم على قطاع غزة , مشيرا الى الضغوطات الامريكية على القيادة الفلسطينية في اطار السعي لانجاح خطة كيري التي لا تلبي ادنى طموحات الشعب الفلسطيني في الحرية والاستقلال ..

واعتبر بدرة ان المخرج الاكثر نجاعة يتمثل بانهاء الانقسام السياسي الفلسطيني وانجاز اتفاق المصالحة الذي وقع في غزة مؤخرا بين منظمة التحرير الفلسطينية وحركة حماس , مؤكدا على ضرورة تنفيذ بنود الاتفاق , والإسراع بتشكيل حكومة الوفاق الوطني والإعلان عن موعد للانتخابات الرئاسية والتشريعية , وتفعيل لجان المصالحة وعلى رأسها لجنة المصالحة المجتمعية ولجنة الحريات , والبدء فورا في إعادة إصلاح منظمة التحرير الفلسطينية  الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني , وطالب بضرورة إجراء انتخابات المجلس الوطني .

وهذا ورحب المشاركين باللقاء من اعضاء برلمان وسياسيين ونشطاء ماليزيين باتفاق المصالحة الفلسطيني مؤكدين على دعمهم لقضايا الشعب الفلسطيني العادلة في التخلص من الاحتلال والحرية والاستقلال , وهنئ المشاركين الشعب الفلسطيني بالموافقة على انضمامه لخمس منظمات دولية تابعة للامم المتحدة بداية الأسبوع الحالي بعد تقدم فلسطين لطلب الانضمام لاكثر من 15 منظمة دولية في شهر نيسان الماضي , معتبرينها صحوة للضمير الإنساني تجاه الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة وخطوة ايجابية لتحقيق العدالة الدولية للشعوب المقهورة والمظلومة .

اخر الأخبار