الحمد الله: عملية بناء مؤسسات الدولة تهدف الى تعزيز جودة الأداء الحكومي

تابعنا على:   18:22 2013-10-24

أمد/ رام الله / قال رئيس الوزراء د. رامي الحمد الله إن عمل الحكومة يهدف لحماية أبناء شعبنا من خلال النهوض بالمؤسسات الفلسطينية، وضبط أدائها، وتعزيز مبادئ الشفافية، والنزاهة، ومحاربة الفساد.

جاء ذلك خلال كلمة د. رامي الحمد الله في افتتاح المؤتمر الدولي لمنظمة التعاون والتنمية الاقتصادية، بحضور وزير التخطيط د. محمد ابو رمضان، ووزيرة الاتصالات د. صفاء ناصر الدين، ووزير العدل علي مهنا، ووزير الأشغال العامة ماهر غنيم، ووزير الثقافة د. أنور أبو عيشة، ووزيرة شؤون المرأة ربيحة ذياب، ووزير الزراعة وليد عساف، ووزير العمل أحمد مجدلاني، ورئيس ديوان الموظفين موسى ابو زيد، ونائب الأمين العام لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية ويليام دانفيرز، بالإضافة الى عدد من الشخصيات الاعتبارية.

وأكد الحمد الله في كلمته على أهمية هذا المؤتمر في الوقت الذي تقوم به الحكومة ببناء مؤسسات الدولة، مضيفاً: "إنه وبالرغم من كل الصعوبات والمعيقات، استطعنا أن ننهض بدور مؤسساتنا وتطوير الخدمات المُقدمة لأبناء شعبنا، بالإضافة الى التوسع في اعتماد تكنولوجيا -المعلومات لزيادة كفاءة وفعالية عمل المؤسسات الحكومية".

وفي هذا السياق أشاد الحمد الله بدور وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في توفير البنية التحتية للخدمات الإلكترونية الحكومية وربط المؤسسات وفروعها بالشبكة الحكومية القادرة على نقل البيانات بينها.

 كما ثمن دور قطاع العدالة في حماية انجازات الحكومة، من خلال ترسيخ استقلال القضاء، واحترام القانون، وصون الحريات. وأكد سعي الحكومة الى تفعيل منظومة قانونية تشريعية متطورة من شأنها أن تلبي احتياجات المواطنين.  

وفي نهاية الكلمة أشار الحمد الله الى ان التحدي الأكبر الآن هو إنهاء الانقسام وإعادة وحدة الوطن ومؤسساته، فلا يمكن لأي إنجاز أن يكتمل أو أن يحقق نتائجه إلا بتوحيد الوطن وتمكين مؤسساتنا من العمل بأقصى طاقاتها لخدمة الوطن والمواطن.     

اخر الأخبار