اليابان تدعم مشروعي مياه في عزون وكهرباء في سلفيت

16:06 2013-10-24

أمد/ رام الله :  وقعت الحكومة اليابانية اليوم الخميس، اتفاقيتين لإعادة تأهيل شبكة المياه في بلدة عزون بمحافظة قلقيلية، وتطوير توصيل الكهرباء في بلدة بديا بمحافظة سلفيت، بتمويل من حكومة اليابان من خلال منح المساعدات للمشاريع الأهلية والأمن الإنساني (GGP).

وبموجب الاتفاقية، حصلت بلدية عزون على منحة بقيمة 88400 دولار لمشروع 'إعادة تأهيل شبكة المياه في عزون'، لإعادة تأهيل 2250 مترا من أنابيب المياه تحت سطح الأرض في سبع أماكن مختلفة، لصالح 135 منزلا سكنيا في البلدة.

وبينت ممثلية اليابان في بيان وصلت نسخة عنه إلى 'وفا'، أن هذا المشروع سيوفر لسكان بلدة عزون المياه النظيفة بكميات مناسبة، حيث عانوا الكثير من الشبكة الحالية، سواء من طعم المياه أو قلتها بسبب نسبة الفاقد والأنابيب والمهترئة.

من ناحيتها؛ حصلت بلدية بديا على منحة بقيمة 105100 دولار لمشروع تطوير توصيل الكهرباء في البلدة، الذي سيوفر لحوالي 10000 شخص في بلدة بديا تيارا كهربائيا آمنا ومستقرا، وخصوصا لسكان منطقة أبو زين (1650 شخصا)، حيث سيتم تركيب محولين جديدين في تلك المنطقة.

وأعرب ماتسوورا في كلمته، عزم حكومة اليابان على مواصلة دعم الشعب الفلسطيني من منظور الأمن الإنساني، مؤكدا أهمية تنفيذ المشاريع التطويرية الاقتصادية والاجتماعية التي تحتاجها المجتمعات الفلسطينية.

ونوه البيان إلى أن اليابان تقدم مساعداتها للفلسطينيين منذ 1993م لتصل إلى ما يزيد عن 1.34 مليار دولار. ومنذ عام 2010م بدأت صياغة المشاريع الأهلية والأمن الإنساني تتم بالتعاون مع السلطة الوطنية الفلسطينية من خلال وزارة التخطيط والتنمية الإدارية.