أم أسيرين تناشد المعنيين بشئون الأسرى أن يتحدوا ولا يتفرقوا حفاظاً على عدالة قضيتهم

تابعنا على:   02:17 2014-05-06

أمد/ غزة – خاص : أرسلت أم ضياء الأغا ، والدة الأسيرين محمد وضياء أصحاب الأحكام العالية في السجون الاسرائيلية ، رسالة الى المعنين بشئون الأسرى ، في قطاع غزة ، أن يتوحدوا خلف قضية الأسرى وأن يحافظوا على وحدة الصوت ، والإرادة في مواصلة مسيرة الدفاع عن قضايا الأسرى .

وقالت أم ضياء بإتصال مع (أمد) أن هذه مناشدة من أم أسيرين وأم الأسرى جميعاً في سجون الإحتلال الى كل من يكلف أو ينصب نفسه بمهمة من مهام الأسرى وخاصة في حركة فتح ، أن يتحدوا وأن لا يتفرقوا ، وأن لا ينظروا الى المسميات والمناصب والفوائد المالية والوجاهة الإعلامية ، وأن يوحدوا إرادتهم دفاعاً عن قضايا الأسرى ومعاناتهم في سجون الإحتلال .

وأضافت أم الأسيرين أن ما حدث اليوم الاثنين في الوقفة الاسبوعية للتضامن مع الأسرى في غزة ، أمر لا يحبه وطن ولا يرغب به الأسرى ، فالشقاق والخلاف والنزاع بين الأجسام التي تقول أنها وجدت لتدافع عن قضايا الأسرى ، كانت واضحة ، وخلافاتها أفسدت الوقفة التضامنية ، وعلى المسئولين في حركة فتح وخاصة الهيئة القيادية العليا للمحافظات الجنوبية أن تبادر الى توحيد مفوضية الأسرى والعناوين الثانية المعنية بشئون الأسرى ، وتقوم بمراجعة عاجلة لكي لا تضيع حقوق الأسرى ، ويتلاشى صوت المدافعين عن حقوقهم ، وتصاب الحركة الأسيرة بإنتكاسة ، من وراء مصالح أنية ومسميات تنظيمية ووجاهة من المفترض أن لا تكون ، في حياة المناضلين .

وطلب أمين سر منطقة في حركة فتح بمدينة خانيونس ، المفوضية المعنية بشئون الأسرى والتي تعمل ضمن إطار الهيئة القيادية العليا ، أن تتراجع عن بعض خطواتها الأخيرة ، وأن تفصل بين التضامن مع الأسرى في سجون الاحتلال ، ودعم مطالبهم ، وبين الجهات التي تدعو الى مثل هذه الفعاليات ، فأن عزوف المفوضية مؤخراً عن مشاركتها في إيقاد شعلة الأسرى من منزل أم الأسيرين أم ضياء الأغا تسبب بحالة من الارباك ، وأعطى أثراً قاسياً على نفس أم الاسيرين ، التي تحدت العمر بإنتظار الافراج عن ولديها ، فلا يعقل أن تتحجج المفوضية بعدم الحضور والمشاركة ، بل تعمل على إفشال الوقفة التضامنية مع الأسرى ، بأسباب غير نضالية وغير مبررة وطنياً.

وأضاف أمين سر المنطقة أن هذا الاجراء يحتاج الى مراجعة عاجلة ، وتصويب مسار ومهام المفوضية ، واعادة من تم فصلهم واعفاءهم عن مهام متعلقة بشئون الاسرى ، وتم اقصاءهم من هذه المهام تحت ذريعة أنهم شاركوا بعد أوامر \\\"عليا\\\" بعدم المشاركة في إيقاد شعلة الاسرى من منزل أم ضياء الاغا ، واعتبر هذا الاجراء بتصفية حسابات شخصية ، ليس لها أي مبرر في الوقت الراهن .

 

اخر الأخبار