تقرير: استشهاد مواطنة وهدم نحو 50 منشأة سكنية خلال نيسان الماضي

تابعنا على:   14:06 2014-05-05

أمد/ رام الله: أصدر مركز عبدالله الحوراني للدراسات والتوثيق التابع لمنظمة التحرير الفلسطينية تقريره الشهري حول الانتهاكات الاسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني خلال شهر نيسان الماضي ، واليكم اهم ما جاء في التقرير:

· ارتقت المواطنة \\\" نهى محمد حسن قطامش\\\" 44 عاماً من  مخيم عايدة شمال بيت لحم

شهيدة  اثر استنشاقها للغاز المسيل للدموع ( السام ) الذي أطلقته قوات الاحتلال على المخيم ما ادى لاختناقها .

كما تم اصابة وجرح نحو 100 مواطن من بينهم اطفال ، واعتقال 320 مواطناً من بينهم اربع نساء في كافة محافظات الوطن  خلال نيسان الماضي .

تهويد القدس

وفي سياق الحملة التهويدية  الشرسة التي تشنها سلطات الاحتلال في مدينة القدس بهدف تهويدها وطمس هويتها ومعالمها التاريخية والثقافية ، فقد  صادقت ما تسمى \\\"لجنة التخطيط والبناء اللوائية\\\" التابعة لبلدية الاحتلال على مشروع إقامة المجمّع الاستيطاني السياحي الضخم المسمى \\\"كيديم \\\" والذي يعتبر جزءا من مشروع \\\"مدينة داوود\\\" التي تعمل منظمة \\\"إلعاد\\\" على إقامتها في المكان على 7 طبقات وبعد  إقامته سوف يحجب الحرم القدسي من الناحية الجنوبية نظراً لعلوه الشاهق ، الى ذلك قالت “مؤسسة الأقصى للوقف والتراث” إن الاحتلال الاسرائيلي وأذرعه التنفيذية افتتحت رسمياً، مطلة مجسم الهيكل المزعوم ، والمقامة على سقف المدرسة اليهودية وكنيس “إيش هتوراه- نار التوراة-” على بعد امتار قليلة من المسجد الأقصى غرباً، وتحتوي المطلة على سقف واسع  يتسع لمئات الزائرين ، بالإضافة الى نصب مجسم كبير للهيكل المزعوم، وكذلك وضع نواظير يمكن من خلالها رؤية ساحات المسجد الأقصى والبلدة القديمة ومحيطهما ، كما كشفت المؤسسة  عن قيام  الاحتلال الاسرائيلي وما يسمى بـ “سلطة الآثار الاسرائيلية” بحفر نفق جديد ، يبدأ من منطقة أسفل ساحة البراق ، ويميل باتجاه الغرب، نحو جهة باب الخليل ، وبمناسبة الاعياد اليهودية  اقتحمت قوات كبيرة من الوحدات الخاصة الاسرائيلية ساحات المسجد الاقصى المبارك عدة مرات واطلقت القنابل الصوتية والرصاص المطاطي تجاه المرابطين مما ادى الى اصابة العشرات ،  ويذكر ان مئات الجنود والمتطرفين اليهود اقتحموا المسجد الاقصى الشهر الماضي من بينهم اعضاء كنيست وعلى راسهم المتطرف موشيه فيجلن ،

بالاضافة الى ذلك تم الكشف عن بدء سلطات الاحتلال وأذرعها التنفيذية بتشغيل جزء من طريق باب المغاربة الملاصق للجدار الغربي للمسجد الأقصى لكنيسٍ يهوديٍ للنساء، وذلك خلال عيد \\\"الفصح\\\" العبري، حيث بدأت نساء يهوديات بالدخول الى الموقع المسقوف المذكور، وتأدية صلوات وشعائر تلمودية ما يعني تحويل هذا الجزء الى كنيس يهودي .

كما تم الكشف عن مصادقة الاحتلال الاسرائيلي مؤخراً على تمويل مشروع تهويدي بمبلغ 6 ملايين شيقل، بهدف إقامة جسر معلق يربط ما بين تل أبي ثور ومنطقة وادي الربابة جنوب غرب البلدة القديمة بالقدس ، وتحويل منطقة وادي الربابة الى حديقة تلمودية ومسار توراتي.

الاستيطان ومصادرة الاراضي

أعادت اسرائيل طرح عطاءات لبناء 708 وحدة استيطانية في مستوطنة جيلو في القدس الشرقية ، حيث تم طرح هذه العطاءات في السابق على مرحلتين العام الماضي دون نجاح ، كما أعلنت سلطات الاحتلال الإسرائيلية عن قرارها مصادرة نحو الف دونم من اراضي المواطنين في كل من بلدة الخضر الى الجنوب من بيت لحم  وقرية نحالين وخربة بيت سكاريا الى الغرب منها وبلدة بيت امر الى الشمال من الخليل ، بحجة انها \\\"أراضي دولة \\\" ووضعت لافتات تمنع  تمنع الدخول إليها ، كما اصدرت سلطات الاحتلال امرا عسكريا يقضي بمصادرة مئات الدونمات من اراضي المواطنين التابعة لقريتي جالود وقريوت لتوسيع مستوطنة \\\"شيلو\\\" لاقامة مشاريع استيطانية ، الى ذلك تخطط ما يسمى بالإدارة المدنية  لمصادرة 180 دونم من أراضي قرية عين يبرود وسلواد شمال شرق رام الله وذلك لاقامة منشاة لتكرير المياه العادمة القادمة من مستوطنة \\\" عوفرة \\\" وذلك وفقا لما تظهره مخططات منشاة التكرير التي تم تقديمها لمجلس التخطيط الأعلى حسب ما كشفته \\\"هارتس \\\" الالكتروني ، وفي نفس السياق شرعت سلطات الاحتلال بتجريف مساحات واسعة من الأراضي وخلع أشجار مثمرة في حي شعفاط شمال مدينة القدس، تمهيدا لشق شارع \\\"21\\\" الاستيطاني وذلك لتسهيل حركة المستوطنين في مستوطنة رمات شلومو وعطروت .

اعتداءات المستوطنين  واقتلاع الاشجار

تتواصل اعتداءات وعربدة المستوطنين في الضفة الغربية بحماية جيش الاحتلال بحق المواطنين الفلسطينيين ، حيث اقتحم اكثر من 200 مستوطن منطقة برك سليمان التاريخية الواقعة ما بين قريتي ارطاس وبلدة الخضر، وخربة عليا في بيت لحم، لاداء طقوس تلمودية بمناسبة عيد الفصح اليهودي، كما اقتحم مئات المستوطنين المقامات الدينية في بلدة كفل حارس ، و اقاموا صلوات واحتفالات صاخبة في منطقة المقامات شرقي البلدة وبحماية من الجيش الاسرائيلي ، الى ذلك اعتدى عدد من مستوطني مجمع \\\"غوش عصيون\\\" على السيارات المارة في الشارع الاستيطاني المحاذي لبلدة نحالين في بيت لحم حيث القوا الحجارة باتجاه السيارات العربية المارة  ، حيث الحقوا اضرارا في عدد من السيارات.

كما تم اقتلاع نحو 800 شجرة زيتون وعنب خلال الشهر الماضي على ايدي قطعان المستوطنين في كل من بلدة الخضر جنوب بيت لحم وحوارة ورأس كركر غربي رام الله .

هدم المنازل

 قامت سلطات الاحتلال بهدم ما يقارب 50 منشأة سكنية خلال الشهر الماضي ، فقد قامت هذه القوات بازالة جميع المنشآت البدوية في \\\"خربة حمصة\\\" في الأغوار الشمالية والتي تبلغ نحو 20 مسكنا يستخدمها البدو الذين يقطنون في المنطقة ، وهددت أصحابها بهدمها مرة أخرى واعتقالهم في حال أعادوا بناءها ، كما هدمت ايضا 18 مسكن من الصفيح في جبل البابا ، بالاضافة الى هدم مسجداً وثلاثة منازل وثلاثة بركسات، وحاووزاً للماء في خربة الطويل شرق نابلس. كما هدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي منزلين في منطقة البص بشيوخ العروب شمال الخليل ،  وقد اجبر مواطن بهدم جزء من منزله في جبل المكبر بالقدس تفاديا لدفع غرامات باهظة ، وفي ذات السياق قرر \\\"يعلون\\\" وزير الجيش الإسرائيلي السماح للمستوطنين بالسيطرة على منزل عائلة الرجبي في مدينة الخليل .

الانتهاكات الاسرائيلية في قطاع غزة

تواصلت الانتهاكات الاسرائيلية على القطاع  ، حيث جرى اعتقال (11) شخصاً تم اعتقالهم بحجة الاقتراب من الشريط الحدودي ، فيما سجلت (27) حالة اطلاق نار من الطائرات الحربية الاسرائيلية ومن القوات المتمركزة على الشريط الحدودي ، كما تم استهداف صيادي الاسماك (11) مرة وذلك من خلال اطلاق النار تجاه قوارب الصيادين لاثارة حالة من الرعب والهلع في صفوف الصيادين وارغامهم على عدم الاقتراب من حدود الفصل المائية ، فيما تم تسجيل (3) عمليات توغل شرقي بلدة خزاعة وخانيونس وبيت حانون وبلدة القرارة وذلك بهدف تسوية وتجريف اراضي .

اخر الأخبار