حقيقة السماح لصحيفة القدس دخول قطاع غزة

تابعنا على:   02:18 2014-05-05

أمد/ غزة – خاص : قال إيهاب الغصين المسئول الاعلامي في حركة حماس ، أن حركته سمحت لصحيفة القدس الصادرة في رام الله ، من دخول قطاع غزة منذ يوم الاثنين الموافق 5/5/2014 .

وحسب ما هو معلوم أن حركة حماس عقب حادث الشاطيء والتي قتل فيه عدد من عناصر كتائب عز الدين القسام ، الجناح المسلح للحركة ، بعملية تفخيخ عبوة على شاطيء بحر غزة ، منعت جميع الصحف الصادرة في رام الله من دخول القطاع ، ولكنها بعد أيام من المنع ، اصدرت قرارا سمحت بموجبه دخول صحيفة القدس ، وحدها دون سواها ، الأمر الذي رفضته سلطات الاحتلال ومنعت إدخال صحيفة القدس وحدها الى قطاع غزة .

من جهته قال نائب نقيب الصحفيين ، الدكتور تحسين الأسطل بتغريدة له على صفحته الخاصة \\\"الفيس بوك \\\" حول السماح لصحيفة القدس من دخول القطاع :

\\\" قرار الحكومة المقالة بالسماح بتوزيع صحيفة القدس يعود الى 24 اغسطس 2008 م ، وما اعلن اليوم لا جديد فيه ، انما الاحتلال من يمنع ادخال صحيفة القدس الى غزة ، نريد اعلان واضح بالسماح بتوزيع وطباعة كل الصحف في الاراضي الفلسطينية ، نريد لصحف غزة ان تطبع وتوزع في الضفة الغربية ، ونريد للصحف الرسمية ان توزع وتطبع في غزة ، عندها نؤمن ان هناك جدية في المصالحة والمضي بها .

ما اعلن عنه لا جديد فيه ، نريد رفع الحظر عن كل الصحف وان يتمتع الجميع بحرية التوزيع والنشر وهذا ما كفله القانون الاساسي الفلسطيني ، ونطالب بالعمل الجاد على اعادة فتح المؤسسات الاعلامية المغلقة والحرية الكاملة في العمل الاعلامي الفلسطيني\\\" .

وقال عضو في لجنة الحريات المشكلة حسب اتفاق القاهرة ، والذي طلب عدم ذكر اسمه بإتصال مع (أمد) أن اشكالية توزيع الصحف في الضفة وغزة ، لا تكمن في السماح لها من عدمه ، ولكن الاشكالية الحقيقة ، المصطلحات المستخدمة في هذه الصحف ، فلا يعقل أن تدخل صحف الضفة الغربية الى القطاع وهي تقول عن \\\"حكومة حماس \\\" بالحكومة المقالة ، أو أن تدخل صحف حماس الى الضفة وهي تصف الحكومة الفلسطينية بـ \\\"حكومة رام الله \\\" وحكومة حماس بالحكومة الفلسطينية ، وهذه الاشكاليات لن تحل إلا بتشكيل حكومة التوافق ، وتنتهي معها هذه الصيغات التي تعيق نشر الصحف في انحاء المدن الفلسطينية بدون اثارة البلبة والحساسيات السياسية .