اساءات حمــدان على طريقة البردويل وأبو راس

تابعنا على:   14:27 2013-10-24

ماهر حسين

لسنا بحاجه للتعليق دوما" على أحاديث قـــادة حماس ..فهي بالغالب مكررة وتحمل نفس المواقف ...اساءات للقيادة الفلسطينية واتهامات لحركة فتح مع خلطة حمساوية للتكفير والتخوين .

فلقاء أبو مرزوق ..وخطاب هنية ..وحديث البردويل وخطاب أبو راس ...جميعها متشابهه مع ما تحدث به أسامة حمدان لقناة روسيا اليـــوم .

داخليا" اتهامات وخارجيا تبريرات ...

على صعيد علاقات حماس الخارجية ..لسنا بحاجه للتعليق على أحاديث قيادات حماس فهي في الغالب تحاول تبرير علاقتها بقطر وتبرير موقفها من سوريا وتتحدث عن ايران بحنين كبير للماضي الذي كانت حماس تحظى به بدعم كبير من إيران والان جميع قيادات حماس تحاول أن تقنعنـــا بانها لا تتدخل بالشان المصري !!!

مواقف مكررة ومعروفة ...ولها أسباب ..

فالاتهامات والاساءات الحمساوية للقيادة الفلسطينية ولحركة فتح هي وسيلة حركة حمـــاس لإيجاد غطاء لفشلهـــا الداخلي في قطـــاع غزة ...فقطاع غزة يعاني من ازمة كبيرة تشمل قطاعات متعدده ..واهمها علاقة المواطن مع حكومة الإنقلاب وتصاعد المعارضة الشعبية لحمـــاس .

أما ملف العلاقات مع قطر ومحاولات قيادات حماس المتكررة لتبرير وجود مشعــل هناك فهو وكما أرى تعبير عن ضعف حمـــاس وتناقض سياستها مع خطابهـــا السياسي وتناقض مواقفهـــا مع مبادئهـــا ....أنا أرى بأن العلاقة الحمساوية مع قطر ليست بحاجه الى أي تبرير فهي تأتي بسياق طبيعي من العلاقات بين حماس ودوله عربيه قادرة على ان توفر حماية امنية لقيادة حمـــاس وقادرة على ان تفتح أفق الحوار بين حماس و الولايات المتحده الامريكية وإسرائيل وهذا توجه سياسي و واضح لدى حمــــاس .

طبعا" إيران وعلاقة حمــاس معها وسوريا وموقف حمـــاس من النظام وأتهام حماس بخيانة الممانعه وخيانة نظام بشار كلها مواضيع بحاجه الى تبرير أكثر مما هو توضيح وحماس تقوم بذلك عبر كل من يتحدث بإسمهـــا ...ويبقى الموضوع المضحك المبكي والذي يتكرر بشكل ملفت للنظر ..هو محاولة التأكيد على ان حماس لا تتدخل بالشأن المصري ولا تقف مع الرئيس المعزول شعبيا" مرسي ولا مع الإخوان المسلمين .

حتما" لا يمكن ان تنجح حمــــاس بتبرير موقفها في مصر ..فحماس جزء من الإخوان المسلمين والإخوان هناك يخضون معركة ضد الجيش والدولة المصرية وحمــــاس بحكم أنها الجزء من الكـــل الإخواني فهي حتما ستكون جزء من المعركة ....حماس ضد الجيش المصري حتى لو لم تقاتله وطبعا" حماس ضد الدولة المصرية وحماس مع الإخوان المسلمين ومن المؤكد بأن حماس مع الرئيس المخلوع مرسي وبمجرد مشاهدة فضائية الأقصى التابعه لحماس يكون كل ذلك واضح .

ومهمــا تحدث أبو مرزوق وحمدان وغيرهم من قيادات الخارج محاولين الإشادة بالجيش المصري والرئاسة فإن مشاهدة مظاهرات القسام في رفح ومشاهدة تصريحات قيادات حماس في غزة ستجعل كل تبريرات قيادات حماس ..تبريرات غير صحيحه .

في سياق كل ما سبق من ملفــــات جاء كلام اسامة حمـــدان في ظهوره الاعلامي الاخير ...وبالطبع لا جديد ..فما احتواه اللقاء مجرد اساءات واتهامات يرافقهـــا تبريرات .

بالنهاية وبصراحه لم يختلف أسامه حمدان عن أبو راس والبردويل وأبو زهري وعن أبو مرزوق وغيرهم من قيادات حمــــاس ..نفس الاتهامات بمستوى وقاحه مختلف حيث يتفوق البردويل في عالم الوقاحه ولا يوازيه في ذلك الا نزال .ونفس التبريرات التي تؤكد بان حمـــاس تحاول أن تٌغطي عجزهـــا السياسي وتناقض خطابها السياسي مع المبادئ التي قامت عليهـــا ...تناقضات وتبريرات واتهامات فهذا كل ما تفعله حماس الان بغض النظر عن المتحدث .

أسامة حمدان لم ياتي بأي جديد .

اخر الأخبار