أبو شهلا يدعو منظمة العمل الدولية لإلزام إسرائيل بالكف عن استهداف العمال الفلسطينيين

تابعنا على:   20:43 2018-05-31

أمد/ جنيف: دعا وزير العمل مأمون أبو شهلا، اليوم الخميس، منظمة العمل الدولية إلى إجبار إسرائيل على التوقف عن انتهاك أنظمة ومعايير المنظمة الدولية، ووقف تجاوزاتها بحق العمال الفلسطينيين والتنكر لحقوقهم. 

جاء ذلك في كلمة ألقاها أبو شهلا خلال اجتماعات منظمة العمل الدولية في دورتها الـ107، التي انطلقت اعمالها في مقر الامم المتحدة بجنيف، ويشارك فيها على رأس وفد من الوزارة.

وقال ابو شهلا إن عمال فلسطين ما يزالون يعانون من أبشع الممارسات من قبل حكومة الاحتلال، المتمثلة باستمرار ظاهرة سمسرة العمال والمعاملات غير الإنسانية على الحواجز العسكرية، وعدم تطبيق معايير الصحة والسلامة المهنية ومعايير العمل اللائق في أماكن العمل الإسرائيلية، واستمرارها في إخفاء المعلومات عن حجم الحقوق المالية للعمال الفلسطينيين المتراكمة لديها منذ العام 1970 كحقوق فردية، بما يتعارض ومبادئ منظمة العمل الدولية.

وأضاف: كل هذه التجاوزات أظهرها تقرير مدير عام منظمة العمل الدولية عن أوضاع العمال في الأراضي العربية المحتلة، وهي تتعارض ودساتير وأنظمة المنظمة ولا بد من تصويبها بمبادرة وتدخل مباشر من المنظمة، معتبرا ان "استمرار الصمت على هذه التجاوزات يشجع حكومة الاحتلال الإسرائيلي على الاستمرار في سياساتها القمعية ضد عمال وشعب فلسطين، وعليه فإننا نطالب منظمة العمل الدولية لتطبيق معاييرها على إسرائيل وإجبارها على تطبيق معايير العمل اللائق على العمال الفلسطينيين العاملين لديها".

واستعرض ابو شهلا اوضاع العمل والعمال في فلسطين، وما يواجهونه من ممارسات لسلطات الاحتلال، متنكرة لكافة الاتفاقات الدولية ذات الصلة.

وقال "ما تزال حكومة الاحتلال الإسرائيلي تتنكر لكافة القرارات والمواثيق الدولية وعلى رأسها القانون الإنساني الدولي ومواثيق حقوق الإنسان واتفاقية جنيف الرابعة وقرارات الأمم المتحدة ذات العلاقة بالقضية الفلسطينية، وكان آخر انتهاكاتها استهداف المظاهرات السلمية على حدود قطاع غزة المحاصر منذ أكثر من عشر سنوات متتالية، حيث سقط 126 شهيدا من الشباب والأطفال والنساء والمعاقين، وأكثر من 5000 جريح، وذلك منذ إعلان الرئيس الأميركي غير القانوني حول القدس يوم السادس من كانون الاول من العام الماضي".

كما دعا ابو شهلا الدول الاعضاء في منظمة العمل الدولية الى دعم العضوية الكاملة لفلسطين في المنظمة الدولية.

وقال ابو شهلا مخاطبا المشاركين "العام المقبل ستحتفل منظمة العمل بيوبيلها المئوي، والذي نأمل أن يكون محطة هامة من أجل تعزيز وتطوير عمل المنظمة بما ينسجم والتغيرات الدولية المتسارعة ونحن نتطلع أن تكون الحالة الفلسطينية ضمن اهتمامات المنظمة مع تقديرنا للجهد الذي يبذله المدير العام وطاقمه في دعم المطالب الفلسطينية المختلفة، ونتطلع قريبا إلى دعمكم جميعا كي نرى دولة فلسطين عضوا كامل العضوية في منظمة العمل الدولية، التي نقدر جهودها الدولية والإقليمية والمحلية".

وتطرق ابو شهلا الى الزيارة الأخيرة التي قام بها مدير عام المنظمة الدولية لفلسطين "والتي اكتسبت أهمية خاصة من حيث الاطلاع على أوضاع شعبنا وعمالنا وأصحاب العمل، واللقاءات الهامة التي تم تنظيمها والاتفاقات التي تم التأكيد عليها في مجال دعم صندوق الضمان الاجتماعي، وكذلك برامج العمل اللائق وتبني المنظمة للمطالب الفلسطينية المشروعة في حماية عمال فلسطين وحماية حقوقهم، الأمر الذي سيساعد في تحقيق العدالة والذي سيساهم في بناء السلام والتعاون".

واضاف: كما ما تزال حكومة الاحتلال تمارس حصارها على مدينة القدس وتمنع الفلسطينيين من الوصول إلى مدينتهم المقدسة والعيش فيها، وإقامة شعائرهم الدينية من مسلمين ومسيحيين، وتمعن حكومة الاحتلال في تقسيم الأرض الفلسطينية في الضفة الغربية بالحواجز العسكرية الدائمة وسرقة أراضي المواطنين لصالح المستوطنين المستعمرين".

واعتبر وزير العمل ان "استمرار سياسات الاحتلال الإسرائيلي هذه، تشير بشكل واضح لعدم استعداد إسرائيل للتوصل لحل سلمي، بل إنها تمارس أبشع مظاهر الفصل العنصري والعبودية الجديدة والقتل المستمر للحياة".

اخر الأخبار