د. بحر يشيد بموقف الكويت وروسيا في مجلس الأمن

تابعنا على:   20:02 2018-05-31

أمد/ غزة: أشاد د. أحمد بحر النائب  عن كتلة حماس البرلمانية بموقف الدول التي تصدت لمشروع القرار الأمريكي في مجلس الأمن الدولي بشأن إدانة "مقاومة" الشعب الفلسطيني  وتبرئة الاحتلال ، وخاصة الموقف المشهود لدولة الكويت الشقيقة، والموقف الروسي اللذين أسهما في إحباط المخطط الأمريكي الذي حاول استغلال مجلس الأمن الدولي كمنصة دولية لتبرير العدوان الإسرائيلي  على الشعب الفلسطيني  في قطاع غزة ومنحه الضوء الأخضر نحو مزيد من الإرهاب والعدوان الوحشي.

 وأكد بحر في بيان صحفي اليوم أن الموقفين الكويتي والروسي شكلا قوة سياسية فاعلة في وجه الاصطفاف والدعم الأمريكي اللامحدود "للكيان الصهيوني"، داعيا الدول العربية والإسلامية إلى تدشين قوة سياسية ودبلوماسية فاعلة وقوية في المحافل الدولية لردع العربدة والغرور والفجور والتغول الأمريكي على شعبنا الفلسطيني وشعوبنا العربية والإسلامية ومنع الاحتلال من استغلال الدعم الأمريكي لمواصلة وتطوير العدوان على شعبنا وإدامة خنقه وفرض الحصار الإجرامي عليه بعيدا عن كل القوانين والمواثيق والقرارات الدولية.

 إلى ذلك، ثمّن بحر الموقف البطولي "للمقاومة الفلسطينية "في دفاعها عن شعبنا الفلسطيني وردعها للعدوان الأخير على قطاع غزة وكسرها للمخطط الصهيوني الرامي إلى فرض معادلات عسكرية وقواعد اشتباك ميدانية جديدة.

 وأكد بحر أن" المقاومة الفلسطينية" محل فخر واعتزاز لكل فلسطيني، مشددا على أن المقاومة لقنت "العدو الصهيوني" درسا مهما، مضيفا أن المقاومة بكامل استنفارها وجهوزيتها اليوم وستبقي يدها على الزناد تأهبا لأي فعل صهيوني غادر خلال الأيام أو المرحلة القادمة.

 وتوجه بحر بالشكر الجزيل لأبناء الشعب الفلسطيني الذين احتضنوا "المقاومة" ولا زالوا، وساندوها وآزروها ووقفوا من خلفها في مواجهة العدوان الإسرائيلي الأخير.

اخر الأخبار