جيش الاحتلال يتشارك مع عصابات \\\"تدفيع الثمن \\\" في تنفذ جرائم ارهابية

تابعنا على:   13:16 2014-05-03

مديحه الأعرج

تقرير الإستيطان الأسبوعي :نهاية نيسان مطلع ايار من 26/4/2014-2/5/2014

شهدت أشهر المفاوضات التسعة الأخيرة حملة استيطان غير مسبوقة . فقد تم الاعلان عن مشاريع لبناء 14 ألف بيت استيطاني، ووضعت سلطات الاحتلال اليد على 28 الف دونم في الضفة الفلسطينية المحتلة، لغرض البناء الاستيطاني، وأكثر من 5 آلاف بيت من هذه، في القدس المحتلة، واكثر من 5 آلاف بيت آخر، في مستوطنات \\\"نائية\\\" كانت تدعي اسرائيل أنها ستخليها في الحل النهائي للصراع، وكشفت التقارير الحكومية الإسرائيلية والصادرة عن\\\" وزارة الداخلية الإسرائيلية \\\" بان الحكومة الاسرائيلية تستثمر في المستوطنات المقامة على اراضي الفلسطينيين في الضفة الغربية 4 اضعاف ما تستثمره في بعض التجمعات الاسرائيلية داخل الخط الاخضر و ان كل مستوطن في مستوطنة \\\"معاليه إفرايم\\\" المقامة على اراضي الفلسطينيين في منطقة الاغوار تلقى من الوزارات الحكومية ميزانية تزيد بـ 16 مرة عمّا تلقاه الذي يسكن في تل ابيب.

وفي تطور ملفت دعا \\\"لواء شمال الضفة الغربية المحتلة\\\" في الجيش الإسرائيلي المستوطنين للمشاركة في احتفالات ما يسمى بـ\\\"عيد الاستقلال\\\" يوم الثلاثاء القادم، وذلك لافتتاح حي استيطاني جديد داخل قاعدة اللواء في معسكر حوارة إلى الجنوب من مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة، ووزع الجيش الإسرائيلي منشورات وإعلانات بهذا الخصوص في شتى مستوطنات شمال الضفة، وشملت الدعوة عدا الفعاليات الترفيهية افتتاحا لحي استيطاني جديد في مستوطنة \\\"هار براخا\\\" المقامة على جبل جرزيم جنوبي نابلس يشمل 64 وحدة استيطانية.

كما دعا وزير الاقتصاد في الحكومة الاسرائيلية نفتالي بينت، زعيم حزب البيت اليهودي، الى ضرورة ايجاد \\\"بديل\\\" في التعامل مع القضية الفلسطينية من خلال فرض السيادة الاسرائيلية على الضفة، و طالب وزير المواصلات الإسرائيلي \\\"جلعاد اردان\\\" بالاستعداد لضم المناطق المصنفة C في الضفة الغربية المحتلة، رداً على اتفاق المصالحة الوطنية ، الذي تم التوصل اليه مؤخرا مع حركة حماس

 وقامت قوات الاحتلال نهاية الاسبوع باقتلاع أكثر من 200 شجرة زيتون من أراضي بلدة عرابة، جنوب جنين، والقريبة من مستوطنة \\\"مافو دوتان\\\". بعد ان اقتحمت قوات الاحتلال يرافقها ضابط ما تسمى دائرة التنظيم والبناء التابعة لـ \\\"الإدارة المدنية\\\" الإسرائيلية، الأرض التي تدعي سلطات الاحتلال أنها أملاك حكومية \\\"خزينة\\\"، وشرعت الجرافات التابعة لها، باقتلاع أشجار الزيتون والتي تعود لورثة المواطن محمود أحمد الدهيدي، وذلك بتواجد عشرات المستوطنين ممن كانوا تحت حماية جنود الاحتلال. وأكد أفراد من عائلة الدهيدي، أن الأرض ذاتها كانت هدفاً لاقتلاع وقص العشرات من أشجار الزيتون المزروعة فيها، في الخامس والعشرين من نيسان العام الماضي، من قبل قوات الاحتلال والمستوطنين الذين قطعوا الأشجار، ونقلوها كما في المرة الأخيرة، إلى مستوطنة \\\"مافو دوتان\\\"، الجاثمة على أراضي عرابة والقرى المجاورة ، وينفذ المستوطنون فيها، اعتداءات على المواطنين وممتلكاتهم وأراضيهم. وذكرت العائلة أنها تقدمت بشكوى لدى الجانب الفلسطيني في الارتباط المدني، وعدد من المراكز الحقوقية، ناشدتها فيها التدخل لوقف تعرضها للاعتداءات من جانب الاحتلال والمستوطنين. من جهته، وقال رئيس بلدية عرابة، أحمد فتحي، والذي تواجد في المكان، واصطدم مع جنود الاحتلال، خلال محاولة عدد من المواطنين الاعتراض على عملية اقتلاع أشجار الزيتون، إن الاحتلال يستهدف أراضي البلدة، وتحديداً تلك التي يعتبرها الاحتلال، أراضي \\\"خزينة دولة\\\"، وهي أراض مستأجرة من خزينة الأردن، وبعدها من مسؤول دائرة الأراضي في الحكم العسكري، وجزء آخر من الأراضي خاصة. بهدف السيطرة على أراضي المواطنين، وتحويلها لصالح مستوطني مستوطنة \\\"مافو دوتان\\\"، والتي تتوسع على حساب أراضي المواطنين

 كما اقتلع المستوطنون 50 شجرة زيتون فضلا عن مئات أشتال الزيتون من أراضي المواطنين جنوب بيت لحم. حيث قامت مجموعة من المستوطنين بهذا العمل في أراضي منطقة \\\'خلة النحلة\\\' قرب قرية وادي رحال، تعود للمواطن عيسى علي زيادة. ومن المعروف أن أراضي \\\'خلة النحلة\\\' تعرضت خلال الأيام الماضية إلى هجمة كبيرة من المستوطنين تخللها تجريف الأرض والاعتداء على المزارعين ومنعهم من الوصول إليها

 وليس غريبا ، بل مع سابق الإصرار ان تغض حكومة الإحتلال الإسرائيلي الطرف، عن جرائم عصابات المستوطنين الارهابية، سواء في الضفة الفلسطينية والقدس المحتلة، أو في المثلث والجليل والنقب،حيث تزداد الجرائم يوما بعد يوم تحت غطاء من المؤسسة الحاكمة، وأذرعها العسكرية والامنية، وأيضا من قوى سياسية تمثلها في الكنيست . هذه الجرائم التي تقوم بها هذه العصابات هي امتداد لنهج سياسي حكومي اسرائيلي قائم على سياسة الإستيطان والتهويد والإحلال التي ترتكب يوميا في الأراضي الفلسطينية

 وفي استهداف متواصل لدور العبادة من مساجد وكنائس، اقدمت عصابات \\\"تدفيع الثمن \\\" على كتابة شعارات عنصرية ونازية على جدران كنيسة الطابغة على شاطئ بحيرة طبريا الشمالي، وعلى مسجد الرحمة في قرية الفريديس، وعلىمقبرة القسام في بلدة الشيخ بمدينة حيفا، وقامت بخط شعارات عنصرية واعطاب اطارات عدد كبير من السيارات، وايصال رسالة تهديد الى المطران بولس ماركوتسو، مطران طائفة اللاتين في مدينة الناصرة، و جريمة سلطات الاحتلال المتمثلة بهدم مسجد خربة \\\'الطويل\\\' قرب عقربا جنوب نابلس،في اعتداء سافر على الحق بحرية العبادة التي دعت إليها الشرائع السماوية وكفلتها القوانين والأعراف الدولية.

وتوالت مخططات التهويد والإستيطان ، والتي رصدها المكتب الوطني للدفاع عن الأرض وكانت على النحو التالي في فترة اعداد التقرير :

القدس: هدم جيش الاحتلال الإسرائيلي ، منزل المواطن سامر أبو غزالة المكون من غرفة وحمام فقط في منطقة رافات بمحافظة القدس، ، كما قاموا بتجريف الأرض واقتلاع أشجار العنب وهدموا الجدار المحيط بأرضه الزراعية، كماهدمت سلطات الاحتلال ، غرفة زراعية وبركس وسور واقي لارض في وادي حس وقلعت اكثر من 40 شتلة زيتون في بلدة الجديرة شمال غرب القدس بحجة البناء دون ترخيص، حيث تقع هذه الاراضي ضمن المناطق المصنفة (c )، هدمت جرافات الاحتلال الإسرائيلي بركسين للسكن بحي \\\'الحردوب\\\' في بلدة الطور بالقدس المحتلة؛ بحجة عدم الترخيص يملكهما المواطن محمود المسلماني، وتم الكشف عن ان ما يسمى بـ \\\"دائرة أراضي إسرائيل\\\" ومن خلال ما يسمى بـ \\\"صندوق المساحات المفتوحة\\\" أقرّت تمويل مشروع تهويدي بملغ 6 ملايين شيقل، ويتضمن المشروع، إقامة وترميم وزراعة عشرات القبور اليهودية الوهمية في منطقة الربابة وإطلاق اسم \\\"مقبرة سمبوسقي\\\" عليها، والادعاء بأنها مقبرة يهودية قديمة -، فتح مسارات سير تصل ما بين البلدة القديمة بالقدس، وشرعت سلطات الاحتلال بتجريف مساحات واسعة من الأراضي وخلع أشجار مثمرة، في حي شعفاط شمال مدينة القدس، تمهيدا لشق شارع \\\"21\\\" الاستيطاني،ويشرف على شارع \\\"شعفاط 21\\\" بلدية الاحتلال، ووزارة المواصلات بواسطة شركة \\\"موريا\\\"، ويشمل إنشاء شارع، وأرصفة، ومسار للدراجات الهوائية، وبنية تحتية للمياه، والصرف الصحي، وإنارة، واتصالات، وزراعة أشجار، أما المستفيد الأول فهم المستوطنون الذين يعيشون في مستوطنة \\\"رامات شلومو\\\" و\\\"عطروت\\\" ، علما ان معظم الأراضي مملوكة لعائلة أبو خضير وتمت مصادرتها \\\"للمصلحة العامة\\\" خلال السنوات الماضية جرافات الاحتلال قامت بخلع أكثر من 100 شجرة زيتون معمرة في المنطقة، - خلال الأيام الأولى للعمل\\\"، كما سلمت خلال الأيام الماضية إخطارات هدم لـ6 منازل في المنطقة لصالح الشارع الاستيطاني، فيما تواصلت اقتحامات المستوطنين لباحات المسجد الأقصى المبارك ، بحماية شرطة الاحتلال، وشرعوا بأعمال عربدة من رقص وغناء وصراخ \\\"هار هبايت\\\" أي جبل الهيكل، وشارك المئات من المتطرفين اليهود وعلى رأسهم أعضاء كنيست من حزب \\\'البيت اليهودي\\\' و\\\'الليكود\\\' في مؤتمر \\\'إعادة الحرم القدسي الشريف للسيطرة الإسرائيلية\\\' الذي عقد يومالأربعاء في مدينة القدس المحتلة. وشارك في المؤتمر عدد من الحاخامات، ونائب وزير الأديان الإسرائيلي الذي دعا إلى \\\'تنظيم صلاة لليهود في الحرم القدسي الشريف\\\'، كما طالب منظم المؤتمر المتطرف يهودا جليك، بإعطاء \\\'اليهود الحق بالصلاة في باحات الأقصى\\\'.

رام الله: جرفت قوات الإحتلا الإسرائيلي جدرانا استنادية في أراض زراعية لمواطنين من منطقة \\\"خلة خليف\\\"

في قرية صفا الواقعة غرب مدينة رام الله، على اعتبار أنها \\\"أراضي دولة\\\"،رغم ان أصحاب الأراضي يملكون أوراقا تثبت ملكيتهم لها، فيما اعتدت قوات الاحتلال الإسرائيلي على أربعة مواطنين بالضرب المبرح، أثناء عملهم في أراضيهم قرب قرية عابود شمال محافظة رام الله والبيرة أن المواطنين نقلوا لتلقي العلاج وهم: صلاح عبد المجيد، وسامي طاهر، وحسين عبد المجيد، ووليد عبد المجيد.

الخليل: هدمت قوات الاحتلال، ، ثلاثة منازل في مخيم العروب شمال الخليل، لشق شارع استيطاني جديد ، حيث هدمت منزل المواطن محمد حلمي ابو غازي، ومنزل المواطن حسن ابو غازي ومنزل جابر أبوسل الذي يقطنه 6 افراد في حي \\\"العودة\\\" الملاصق للمخيم، علماان المنزلين الآخرين جاهزين للسكن، حيث شرعت سلطات الاحتلال بشقه، يمر من جانب المخيم واراضي بلدة حلحول لربط المستوطنات المقامة على اراضي الخليل بالقدس، كما هدمت هدمت قوات الاحتلال الاسرائيلي، ، منزلا وبئر مياه في منطقة واد البقر \\\'خلة الشرباتي\\\' جنوب شرق مدينة الخليل يعودان للمواطن محمد شحادة الرجبي، وسلمت قوات الاحتلال يرافقها ما يسمى \\\'التنظيم الإسرائيلي\\\' سلّمت المواطن إبراهيم عوض زين في المسافر الشرقية لبلدة يطا، إخطاري هدم لحظيرة أغنام و\\\'عريش\\\' يسكن فيهما وأسرته، داهمت قوات الاحتلال والتنظيم الإسرائيلي، مدرسة الفخيت في مسافر يطا، وأجرت عمليات تصوير لمبنى ومرافق المدرسة، علما أن قرية الفخيت من القرى الثماني المهددة بالترحيل، وأن المدرسة مخطرة بالهدم منذ عدة أشهر، فيما رشق مستوطنون مركبات المواطنين بالحجارة أثناء مرورها على شارع رقم 60 قرب مستوطنة \\\'كريات أربع \\\' شرق الخليل.وقالت مصادر محلية إن مجموعة من مستوطني \\\'خارصينا\\\' قاموا برشق مركبات المواطنين المارة بالحجارة، ما أدى إلى إلحاق أضرار بهذه المركبا

 بيت لحم: اوقفت سلطات الاحتلال، مشروع ترميم الطريق الرئيسي الذي يربط قرى الريف الغربي بمحافظة بيت لحم بحجة وقوعه ضمن \\\"السيادة الاسرائيلية، وصادرو جرافة وجهاز للحفر من مكان العمل ، ومنعوا العمال من مواصلة اشغالهم، فيما اعتدى مستوطنون ،على المزارع محمد يحيى عايش (55 عاما)، بالضرب المبرح في خربة النحلة بواد رحال جنوب بيت لحم،و قاموا بمهاجمته وتركوا الكلاب تعتدي عليه، و دهس أحد المستوطنين بسيارته المزارع إسماعيل موسى أبو الشيخ (70 عاما) على المدخل الجنوبي لبلدة الخضر \\\'حاجز النشاش\\\'، المسن أبو الشيخ أصيب بكسر في الحوض وإصابات عدة في مختلف أنحاء جسمه، كما دهس مستوطن بمركبته الشاب شعبان عبدالله قنديل (32 عاما) أثناء تواجده في مكان عمله داخل مستوطنة \\\'بيتار عيليت\\\' غرب بيت لحم والمقامة على أراضي قرى حوسان، نحالين، ووادي فوكين، حيث أصيب برضوض،وشرع مستوطني \\\'أفرات\\\' المقامة على أراضي جنوب بيت لحم وتحت حماية جنود الاحتلال، ببناء غرفة صغيرة في أراضي جنوب بيت لحم تعود للمواطن محمد يحيى عياش (55 عاما)، وسلمت قوات الاحتلال الإسرائيلي ثلاثة مواطنين من بلدة الخضر جنوب بيت لحم، إخطارات بهدم بركسات وحظيرة لتربية الخيول قوة من جيش الاحتلال يرافقها عناصر من \\\'الإدارة المدنية\\\' للاحتلال، اقتحموا منطقة \\\'أم ركبة\\\' جنوب البلدة وقاموا بتسليم إخطارات تقضي بهدم بركسات تستخدم لتصليح المركبات ودهان المركبات وغسلها، وحظيرة لتربية الخيول، تعود لكل من: أسامة صلاح، وعماد الصرفندي، ومحمود يعقوب دعدوع، وأمهلت أصحابها 45 يوما لهدمها.، فيما اقتلع مستوطنون ، عشرات أشتال الزيتون من أراضي جنوب بيت لحم في أراضي منطقة \\\'خلة النحلة\\\' قرب قرية وادي رحال، تعود للمواطن عيسى علي زياد، واستولت قوات الاحتلال، على كمية من حجر الرخام من أحد المحلات التجارية في قرية حوسان غرب بيت لحم، دون ذكر الأسبابوهذا الرخام تعود ملكيته للمواطن محمد سباتين وأنه تم سلبه من أمام محله الواقع على مثلث الطرق المؤدي لقرية وادي فوكين.

نابلس: هدمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، مسجداً وثلاثة منازل وثلاثة بركسات، وحاووز للماء في خربة الطويل شرق نابلس، اليوم واعلنت المنطقة منطقة عسكرية مغلقة، وشرعت الجرافات الاسرائيلية بهدم مسجد خربة الطويل اضافة هدم منزلين للمواطن اسامه انس بنى فضل، ومنزلا وبركسا زراعيا للمواطن انور صدقي هاني، وبركسا زراعيا للمواطن محمد صدقي هاني، وهدم خزان مياه كبير تابع للمسجد، و اسباب الهدم تمت بحجة البناء دون ترخيص، فيما قام مستوطنون من مستوطنة \\\'يتسهار\\\' بقطع 60 شجرة زيتون كبيرة في بلدة حوارة جنوب نابلس في منطقة اللحف في حوارة، تعود ملكيتها للمواطنين مراد توفيق عودة، وبشير عودة، ونايف الزيفة، فيما اقدموا ايضا في اعتداء آخر على تحطيم اكثر من 150 شجرة زيتون في منطقة الجرف في قرية حوارة والتى تعود ملكيتها الى عدد من المواطنين منهم نايف خضر عوده وغازي داوود سليم وفاطمه عوده اضافه الى اراضي وقف اسلامي تابعه لمسجد القرية، و قررت سلطات الاحتلال اقتلاع مئات الاشجار على جانبي الطريق الالتفافي في قرية مادما جنوب نابلس، و ابلغت المواطنين بشكل رسمي عن قرارها باقتلاع كافة الاشجار المزروعة على جانبي الطريق الالتفافي ايتسهار - مادما والتي تعود ملكيتها لمواطنين فلسطينيين لدواعي امنية، وبذات الوقت قامت باقتلاع 52 شجرة زيتون، و اقتحم مئات المستوطنين ، \\\'قبر يوسف\\\' في الجهة الشرقية من مدينة نابلس بحجة أداء طقوس دينية.

الأغوار :واصلت قوات الإحتلال الإسرائيلي ومستوطنيه عمليات البناء في مستوطنة\\\" مسكيوت\\\" في عين الحلوه بالأغوار ،فيما سرق مستوطنو\\\" روتم \\\" حجارة المشفى الموجود في عين الحلوه ,ومبنى قديم مبني من الحجاره وكان يستخدم كمشفى عسكري.

طولكرم:نصب مستوطنون من مستوطنتي \\\'أفني حيفتس\\\' و\\\'عناب\\\'، خيمة ورفعوا العلم الإسرائيلي عليها، عند مدخل خربة جبارة الشمالي جنوب طولكرم المحاذي لحاجز الكفريات وتحديداً عند مكان جدار الفصل العنصري الذي أزالته سلطات الاحتلال مطلع العام الماضي، وكان يفصل أراضي قرى الراس، وكفر صور، وفرعون، عن أصحابها ويعزل القرية عن العالم الخارجي.

/المكتب الوطني للدفاع عن الأرض*

اخر الأخبار