نقابة الاطباء تهدد بالتصعيد ضد الحكومة

تابعنا على:   21:17 2014-05-02

أمد/ رام الله : هددت نقابة الاطباء الفلسطينيين باتخاذ خطوات تصعدية ضد الحكومة خلال الاسبوعين القادمين اذا لم تنفذ الاخيرة الاتفاقية المبرمة مع النقابة بصرف المستحقات المالية للأطباء حسب الاتفاق.

وقالت النقابة في بيان رسمي لها اليوم الجمعة عقب اجتماع الهيئة الادارية ان نقابة الاطباء تقف خلف القيادة السياسية لشعبنا والهادفة الى الحفاظ على حقوق وثوابت شعبنا الفلسطيني في الوطن والشتات وكذلك حرص القيادة وعلى رأسها الرئيس محمود عباس على اتمام المصالحة ولم الشمل بين شطري الوطن وعدم الخضوع للضغوط السياسية المختلفة الممارسة على القيادة بخصوص هذه القضايا المصيرية.

واستهجنت نقابة الاطباء عدم وفاء الحكومة ووزارة الصحة بالاتفاقيات الموقعة معها وخاصة الاتفاق الاخير بتاريخ 18 /03 /2014 فيما يتعلق بحقوق الاطباء العاملين بالقطاع العام من حيث دفع بدل العمل الاضافي، صرف المستحقات وكذلك علاوة المخاطرة لمستحقيها بأثر رجعي، والذي أكد عليها مجلس النقابة في البيان السابق بتاريخ 28 /03 /2014.

وأهاب مجلس النقابة بالحكومة الالتزام بدفع هذه الحقوق خلال اول اسبوعين من شهر ايار 2014 وإلا فان الدوام بمستشفيات وزارة الصحة سيكون على نظام الورديات اعتبارا من تاريخ 15/ 05 /2014 مما سوف يؤدي الى وقف العمل في العيادات الخارجية والعمليات المبرمجة بسبب النقص في الكادر الطبي والذي تتحمل مسؤوليته الحكومة ووزارة الصحة.

وقال بيان النقابة \\\"في حال البدء بالعمل بنظام الورديات يقوم الاطباء في المستشفيات بترتيب دوامهم بالتنسيق مع اللجان الفرعية لنقابة الاطباء في كل محافظة\\\".

وأكد البيان انه في حال عدم التزام الحكومة حتى صرف راتب شهر أيار /2014 سيكون هناك اجراءات تصعيدية اخرى تقررها النقابة في حينه.

ودعت نقابة الاطباء الى ضرورة وجود تأمين ضد الاخطاء الطبية في جميع المرافق الصحية في الوطن \\\"الخاصة والعامة\\\" خلال ستة أشهر من هذا التاريخ وإلا فان نقابة الاطباء ستقر اجراءات اخرى بهدف حماية منتسبيها.