رونالدو يحسم القمة الأوروبية ضد اليوفي .. وإبراهيموفيتش يستعرض بسوبر هاتريك

11:38 2013-10-24

أمد/ وكالات : فاز ريال مدريد الاسباني على ضيفه يوفنتوس الايطالي 2-1 مساء أمس الاربعاء على ملعب "سانتياغو برنابيو" في الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الثانية ضمن مسابقة دوري ابطال اوروبا لكرة القدم، وسجل البرتغالي كريستيانو رونالدو (4 و28 من ركلة جزاء) هدفي ريال، والاسباني فرناندو ليورنتي (22) هدف يوفنتوس.

وسجل المهاجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش أربعة أهداف ليقود باريس سان جيرمان بطل فرنسا لفوز كاسح خارج أرضه على اندرلخت في بلجيكا بخماسية نظيفة محققا انتصاره الثالث في ثلاث مباريات بالمجموعة الثالثة من دوري أبطال اوروبا لكرة القدم اليوم الأربعاء.

وسجل إبراهيموفيتش ثلاثة أهداف متتالية في الشوط الأول بدأها في الدقيقة 17 وأضاف الثاني في الدقيقة 22 والثالث في الدقيقة 36، وفي بداية الشوط الثاني سجل زميله في الهجوم ادينسون كافاني لاعب منتخب اوروجواي الهدف الرابع قبل أن يختتم إبراهيموفيتش رباعيته في الدقيقة 62، ورفع سان جيرمان رصيده إلى تسع نقاط بينما بقي اندرلخت بلا رصيد في المجموعة التي تضم أيضا أولمبياكوس اليوناني وبنفيكا البرتغالي.

وسحق فريق بايرن ميونيخ ضيفه فيكتوريا بلزن التشيكي بخمسة أهداف نظيفة في الجولة الثالثة من مباريات المجموعة الرابعة لبطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، وسجل الجناح الفرنسي الدولي فرانك ريبيري الهدفين الأول والثالث لبايرن في الدقيقتين 25 و61 بينما سجل لاعب الوسط النمساوي ديفيد الابا الهدف الثاني في الدقيقة 37 وتكفل باستيان شفاينشتايجر بتسجيل الهدف الرابع في الدقيقة 64 وتكفل ماريو جوتزه بتسجيل الهدف الخامس في الوقت بدل الضائع .

ورفع بايرن رصيده إلى تسع نقاط من ثلاث انتصارات متتالية لينفرد بالصدارة بفارق ثلاث نقاط أمام مانشستر سيتي الإنجليزي صاحب المركز الثاني والذي تغلب بصعوبة على مضيفه سيسكا موسكو الروسي 2/1 في وقت سابق ، ويحتل سيسكا موسكو المركز الثالث برصيد ثلاث نقاط بينما يتذيل فيكتوريا الترتيب بلا رصيد من النقاط.

ومنح هدف سجله إنيجو مارتينيز مدافع ريال سوسيداد بالخطأ في مرماه مانشستر يونايتد الفوز 1-صفر في مباراتهما بدوري أبطال اوروبا لكرة القدم باستاد اولد ترافورد ليتقدم الفريق الانجليزي الى صدارة المجموعة الأولى.

وقام وين روني بكل العمل الصعب ليصنع الهدف في الدقيقة الثانية وشاهد تسديدته ترتد من القائم وتصطدم بمارتينيز لتسكن الشباك، وفشل يونايتد في استغلال سيطرته بقيادة روني وهو ما أعطى سوسيداد ثقة وحاول الفريق الاسباني ادراك التعادل لكن رغم أنه سدد في إطار المرمى مرتين إلا أنه خرج من اللقاء خالي الوفاض.

وأصبح رصيد يونايتد سبع نقاط من ثلاث مباريات بينما لا يزال سوسيداد بدون أي نقطة ويبدو في طريقه للخروج من البطولة.