ابو عمرة لــ (أمد) :لجنة الحريات تحيل ملف مبعدي الانقسام للحكومة القادمة وتتخذ قرارات بباقي الملفات

تابعنا على:   13:15 2014-05-01

أمد/ غزة – خاص : قال هاني ابو عمرة ، عضو لجنة الحريات عن الجبهة العربية الفلسطينية في غزة ، أن الاجواء التي تم فيه الاجتماع الاول للجنة الحريات بعد التوقيع الأخير على اتفاق المصالحة ، كانت جداً ايجابية وسادت خلالها روح التفاؤل والمسئولية ، وتم مناقشة عشرة ملفات منها ما تم الاتفاق على سرعة انجازها ومنها ما تركت لحكومة التوافق الوطني القادمة لحلها لأنها ذات الاختصاص .

وقال ابو عمرة بإتصال مع (أمد) صباح اليوم الخميس ، أن الجميع أتفق على ضرورة الالتزام بمسار المصالحة ، وتم الاتفاق على ملف جوازات السفر ، والتأكيد على حق جميع المواطنين ، من امتلاك جواز سفر بغض النظر عن انتمائه التنظيمي ، وكما تم التأكيد على حرية العمل السياسي والحزبي ، ووقف أي اجراءات تعيق هذه الحريات ، بالاضافة الى تهئية الاجواء الايجابية لإنجاح المصالحة ، وتناول موضوع المصالحة بروح وطنية ومسئولة من قبل جميع وسائل الاعلام ، والعمل على تثبيت الاجواء الايجابية وتطويرها بما يتوافق ومرحلة العمل السياسي المشترك والوحدة الوطنية .

واضاف ابو عمرة :\\\" تم التأكيد على معالجة ملف الاعتقال السياسي ، وتحريم مبدأ الاعتقال السياسي والافراج عن جميع المعتقلين السياسيين الذين تم اصدار أحكام قضائية بحقهم ، وعلى حماس والحكومة في الضفة الافراج على جميع المعتقلين السياسيين .

وقال القيادي في الجبهة العربية الفلسطينية ، وتناول اجتماع الحريات أمس الاربعاء ، موضوع حرية الرأي والتعبير ، والافراج عن الصحافة الفلسطينية وحرية تداولها في الضفة وغزة ، وتوزيعها وطلبنا الطرفين حرية توزيعها بالسرعة الممكنة وبدون أي تأخير .

وفي ملف حرية السفر أكدت اللجنة كما قال ابو عمرة ، على حق المواطن بغض النظر عن انتمائه الفصائلي ورأيه السياسي والحزبي ، بحرية التنقل والسفر ، وضرورة معالجة قوائم الممنوعين من السفر ، والغاء هذا الملف بالمطلق ، إلا من عليه حكم قضائي لظروف مختلفة ليس لها علاقة بالوضع السياسي والتنظيمي .

وقال ابو عمرة بإتصاله مع (أمد) أنه تم تحويل باقي الملفات الى الحكومة القادمة ، كالمسح الأمني والمؤسسات الأمنية المغلقة والمبعدين بسبب الانقسام ، والوظيفة العمومية ، والحكومة القادمة مطالبة بتنفيذ ما توصلت اليه لجنة الحريات والتي صدرت سابقاً لمعالجة هذه الملفات .

من جهته قال النائب عن حركة حماس وعضو لجنة الحريات بغزة إسماعيل الأشقر إن لجنة الحريات اتفقت خلال اجتماعها أمس الأربعاء على تنفيذ الملفات المتعلقة بالحريات والبالغة عشر ملفات على شقين، الأول ينفذ بشكل فوري وبالتزامن ما بين الضفة وغزة.

وأوضح الأشقر بتصريح له صباح اليوم ، أن الشق الثاني من الملفات سيحال لحكومة الوحدة القادمة للبت فيه وانهاء المشاكل التي تدور حولها.

وذكر أن الملفات التي جرى الاتفاق على البدء بتنفيذها بتدخل أصحاب الاختصاص هي ضمان حرية العمل السياسي والحزبي دون تدخل أو قيود، وتحريم الاعتقال ومنع الاستدعاءات السياسية، مع الإفراج الفوري عن كل المعتقلين على خلفيات سياسية وبسبب الانقسام.

وبحسب الأشقر فإن الاتفاق جرى على إطلاق الصحافة وضمان حريتها بشكل فوري ، مع ضمان حرية التنقل للمواطنين كافة، مشيرا إلى أن ملف جوازات السفر تم انجاز جزء كبير منه مع إحالة الأعداد المتبقية للحكومة القادمة.

وحول الملفات التي تم إحالتها للحكومة القادمة بين أنها تتعلق بالمفصولين من الوظيفة العمومية لخلفيات سياسية، وفتح المؤسسات الخيرية، والسماح بعودة الهاربين من غزة بعد أحداث الانقسام، ووقف المسح الأمني في الضفة الغربية.

ولفت إلى ان اللجنة اتخذت قرارا بضرورة تنفيذ القرارات واعتبارها ملزمة لجميع الأطراف ، منوها إلى أن أعضاء لجنة الحريات على اختلاف توجهاتهم السياسية هم على قلب رجل واحد ومعنيون بتنفيذ الملفات بشكل فوري.

وأكد أن لجنته طالبت بالتنفيذ الفوري وأي جهة تعرقل ذلك تتحمل المسؤولية الكاملة عن تعطيل المصالحة.