احزاب الائتلاف الإسرائيلي تبحث خيار الانسحاب عقب فشل المفاوضات

تابعنا على:   23:46 2014-04-30

\\\"\\\"

أمد/ تل أبيب: علمت صحيفة \\\"يديعوت احرونوت\\\" اليوم الاربعاء، بأن تسيفي ليفني ويائير لبيد الوزيرين في الحكومة الإسرائيلية تبادلا رسائل مؤخراً في محاولة لبلورة رد موحد في حالة فشل المحادثات مع الفلسطينيين.
ونقلت الصحيفة عن لبيد وزير المالية وزعيم حزب \\\"يش عتيد\\\" ( هناك مستقبل)، خلال اجتماع مغلق مع مسؤولين كبار في حزب \\\"هتنوعاة\\\" ( الحركة) بزعامة \\\"ليفني\\\"، أنه لا يفكر بالانسحاب من الحكومة والانضمام الى صفوف المعارضة، قائلاً: \\\"اذا قررتم الانسحاب لا تفكروا باننا ننسحب معكم\\\".
ويشير لبيد أنه في حال قررت ليفني الانسحاب من الحكومة وهو خيار غير مطروح حالياً، فأنها لن تتسبب في اسقاط حكومة واجراء انتخابات جديدة.وفقاً للصحيفة
وقال مقربو من ليفني: أنه من الافضل لها أن تبقى في الحكومة وتمنع قرارات متطرفة مثل البناء في المستوطنات، ومثلما فعلت أيضاً في جلسة المجلس الوزاري الاخيرة عندما منعت قرارات قاسية ضد السلطة الفلسطينية نتيجة توجهها الى المصالحة مع حماس كانت من الممكن أن تنعكس سلباً على الأمن الإسرائيلي.