صالح رأفت يستقبل رئيس فريق الخارجية البريطانية لشؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

تابعنا على:   23:15 2014-04-30

أمد / غزة : استقبل الرفيق صالح رأفت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، نائب الأمين العامة للاتحاد الديمقراطي الفلسطيني \\\"فدا\\\" في مكتبه بمقر منظمة التحرير الكائن في رام الله اليوم رئيس فريق الخارجية البرطانية لشؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ديفيد آشلي.

واطلع الرفيق رأفت الدبلوماسي البريطاني على نتائج اجتماعات المجلس المركزي لمنظمة التحرير خاصة ما يتعلق منها بما انتهت إليه المفاوضات من فشل بعد 9 شهور من استئنافها مؤكدا أن على المجتمع الدولي أن يعي جيدا أن إسرائيل هي من يتحمل مسؤولية ذلك ويتخذ القرارات اللازمة للتوقف عن مثل هذه السياسة تحت طائلة فرض عقوبات عليها.

وجدد رأفت التأكيد على المحددات التي أوضحها المجلس المركزي في هذا السياق لجهة أنه لا يمكن القبول فلسطينيا بالعودة إلى المفاوضات مجددا دون وقف إسرائيلي كامل للاستيطان ومرجعية تعتبر بموجبها حدود الرابع من حزيران عام 1967 هي حدود الدولة الفلسطينية المستقلة بعاصمتها القدس الشرقية وإطلاق سراح الأسرى والمعتقلين.

ودعا الرفيق صالح رأفت الدبلوماسي البريطاني من أجل أن تمارس حكومة بلاده دورا أكثر فاعلية في عملية السلام عبر الضغط على إسرائيل لوقف سياساتها الأحادية الجانب عموما وفي مقدمتها وقف الاستيطان، كما أكد على ضرورة مقاطعة بريطانيا لمنتجات المستوطنات ولكل الشركات والمؤسسات التي تعمل فيها أو تتعاون معها.

وفي الشأن الداخلي الفلسطيني، فند الرفيق رأفت الادعاءات التي تحاول إسرائيل ترويجها ضد اتفاق المصالحة الفلسطيني وحكومة الوفاق الوطني عبر الزعم بأن مثل هذا الاتفاق سيضر بالسلام وسيتمخض عنه حكومة ارهابية.

وقال رأفت إن هذه الادعاءات واهية وغير صحيحة ومرفوضة جملة وتفصيلا فضلا عن أن استعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية شأن فلسطيني داخلي ليس من حق أحد التدخل فيه، عوضا عن كونه مطلبا للمجتمع الدولي الذي طالما أكدت أطرافه أن الفلسطينيين موحدين سيكونون أكثر قدرة على اتخاذ قرار بشأن ملف الصراع الفلسطيني-الاسرائيلي.

 

اخر الأخبار