عشراوي تدعو الاتحاد الأوروبي إلى تطوير علاقته مع فلسطين والاعتراف بها

تابعنا على:   19:16 2014-04-30

أمد/ رام الله : دعت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية المجتمع الدولي، وخاصة الاتحاد الأوروبي إلى الاستمرار في تطوير علاقاته مع فلسطين، والاعتراف بدولة فلسطين، ولجم انتهاكات الإحتلال المتواصلة وإجراءاته أحادية الجانب.

جاء ذلك خلال لقائها بممثل الاتحاد الأوروبي  في الضفة الغربية وقطاع غزة و الأونروا، جون جات روتر، في مقر منظمة التحرير الفلسطينية في رام الله.

وناقش الطرفان خلال الاجتماع آخر التطورات السياسية في فلسطين، واتفاق المصالحة الذي وقع بين وفد منظمة التحرير و حماس. كما تطرق للانتهاكات الإسرائيلية غير القانونية ضد شعبنا الفلسطيني، وأهمية الدور الأوروبي في وضع حد للاحتلال غير الشرعي، وممارساته المخالفة للشرعية الدولية، بما في ذلك النشاط الاستيطاني غير المشروع، وجدار الفصل العنصري، وهدم المنازل،  وإلغاء إقامة الآف الفلسطينيين من أبناء شعبنا الذين يعيشون في القدس المحتلة، وسوء معاملة وتعذيب السجناء والمعتقلين الفلسطينيين، وضم الأراضي في المنطقة المسماة (ج)، والحصار غير القانوني المفروض على قطاع غزة، وعزل القدس عن محيطها الفلسطيني

كما بحث اللقاء انضمام فلسطين إلى 14 معاهدة واتفاقية دولية، بالإضافة إلى انضمامنا إلى منظمة اليونسكو في الأمم المتحدة.

وأكدت عشراوي \\\"أننا سنمضي في مساعينا من أجل إتمام المصالحة الوطنية بجدية، وسنقوم بتنفيذ التزاماتنا بموجب القانون الدولي والاتفاقيات التي انضممنا إليها ، وتطوير المزيد من الخطوات المستقبلية وفقاً لاحتياجاتنا وخططنا\\\".