حملة للجنود الإسرائيليين رفضاً لمعاقبتهم على الاعتداء على الفلسطينيين

تابعنا على:   17:29 2014-04-30

أمد / تل أبيب : ذكرت صحيفة معاريف الإسرائيلية في عددها الصادر لهذا اليوم أن الآلاف من الجنود الإسرائيليين بدؤوا حملة تضامنية ضخمة رفضاً لطرد أحد الجنود الذين يخدمون في كتيبة \\\"الناحال\\\" المتدينة, بعد الاعتداء على فتي فلسطيني.

وأضافت صحيفة \\\"معاريف\\\" أن حوالي 3000 جندي من جميع الوحدات العسكرية قد بدؤوا حملة للتضامن مع الجندي الذي قرر الجيش طرده مؤخراً من صفوفه، وأبدوا دعمهم للجندي المطرود عبر رفع يافطات كتب عليها \\\" أيضاً أنا مع جندي الناحال\\\".

وأشارت \\\"معاريف\\\" إلى أن حملة التضامن الحالية غير مسبوقة في الجيش، فقد شملت جميع الوحدات ويتركز نشاطها حالياً على المواقع الاجتماعية دون كشف للوجوه خشية اتخاذ الجيش خطوات عقابية ضدهم.

وعقب الناطق بلسان الجيش الإسرائيلي بالقول إن الجندي شذ بصورة واضحة عن القوانين باستخدامه المفرط للقوة دون مبرر، وأنه لن يعود ليخدم في الجيش.علي حد قوله

وكانت الحادثة وقعت قبل أيام عندما بث شريط فيديو يظهر فيه اعتداء الجندي علي فتى فلسطيني يبلغ من العمر 15 عاماً, حيث قام بضربه وشتمه وتصويب السلاح عليه قرب الحي الاستيطاني وسط الخليل.

 

اخر الأخبار