جمعية الثقافة والفكر الحر تصدر كتاب دليل التعلم النشط

تابعنا على:   16:44 2014-04-30

أمد / غزة : استضاف مركز التدريب التربوي بخانيونس حفل توقيع كتاب دليل التعلم النشط ،والذي أصدرته جمعية الثقافة والفكر الحر ،حديثا ، بحضور الدكتور سعد نبهان مدير منطقة غرب خانيونس التعليمية بوكالة الغوث ، ناصر السدودي النائب الفني لمدير التربية والتعليم بخان يونس وممثلي عن المؤسسات الثقافية والتربوية والتعليمية وجمهور غفير .

الكتاب الذي أعده الأستاذ بسام موسى مدير مدرسة ذكور خانيونس الابتدائية (ب)،ودققه مجموعة من المشرفين التربويين ،وأصدرته جمعية الثقافة والفكر الحر ، احتوى على( 150 )صفحة من النوع الفاخر، جاء في بابين الأول الإطار النظري وجاء في فصلين ،الأول حمل عنوان التعلم النشط وتضمن مفهوم وأهداف ومعوقات التعلم النشط والحاجة للتعلم النشط ،والفرق بين التعليم التقليدي والتعلم النشط ،ومقترحات للتغلب على معوقات التعلم النشط ، فيما تناول الفصل الثاني الذي حمل عنوان \\\"استراتيجيات التعلم النشط \\\" التعلم التعاوني والألعاب التربوية والدراما التعليمية وحل المشكلات والعصف الذهني ،فيما خصص الباب الثاني للإطار العملي للتعلم واحتوى على عشرات الأنشطة العملية في اللغة العربية والرياضيات والعلوم واللغة الانجليزية .

وقالت مدير عام جمعية الثقافة والفكر الحر مريم زقوت :\\\" الدليل جاء تتويجا لجهود جمعية الثقافة والفكر الحر ووزارة التربية والتعليم في مشروع تحسين جودة البيئة التعليمية لأطفال المرحلة الابتدائية فى قطاع غزة ،بهدف تحسين مستوى تحصيلهم الدراسي وإتاحة الفرصة لهم لتطوير قدراتهم ومهاراتهم التعليمية باستخدام ما يتضمنه هذا الدليل .

وأضافت زقوت، \\\" ان حصيلة خبرة جمعية الثقافة والفكر الحر منذ 1993 فى تنفيذ برنامج التعلم النشط والنتائج التى حصلت عليها من خلال تطبيقها على مجموعات من الطلاب الذين يعانون تدنى مستوى التحصيل الدراسي دفعنا للعمل مع وزارة التربية والتعليم لنقل التجربة ،معربة عن أملها ان تعمم التجربة وتوسع لتشمل الفائدة اكبر عدد ممكن من المعلمين والطلاب .

ومن جانبها اكدت امال خضير مدير مركز بناة الغد ومنسقة مشروع تحسين جودة البيئة التعليمية ، إن الأساس الذى بنى عليه مشروع تحسين جودة البيئة التعليمية هو إدخال تقنيات حديثة للتعلم متمثلة فى استخدام استراتيجيات التعلم النشط وتطوير المكتبات والمختبرات لخمس مدارس ومركزين تربويين ،وتطوير أداء عشرين معلما من خلال دورات تدريبية في تقنيات التعلم النشط تتيح الفرصة للمعلمين لاكتساب مهارات وأساليب جديدة ولامنهجية من شأنها إحداث تغيير على أدائهم التعليمي وبناء علاقة تفاهم وصداقة بين المعلم والمتعلم ،وتوفير بيئة أكثر ايجابية وإبداعية ملبية لحاجات المتعلم .

وأوضحت خضر أن الدليل يستهدف فئة المعلمين الجدد حيث يساعدهم من النقطة التى وصل اليها زملائهم ،والمعلمين الذين بحاجة الى زيادة خبراتهم المهنية واكسابهم طرق جديدة فى التدريب ،وفئة المشرفين التربويين والمديرين القائمين على التدريب ،وفئة المهتمين فى مجال التدريس والتعلم ويشمل العاملين فى المؤسسات المجتمعية التى تتبنى مشاريع علاجية ،وأخيرا فئة الاهالى وأولياء الأمور الذين يسهمون الى جانب المدرسة فى رفع مستويات التحصيل لابنائهم .

واثنت خضير على شركاء جمعية الثقافة والفكر الحر فى المشروع المؤسسة الداعمة مؤسسة سلام يا صغار ومؤسسة اوكسفام ،ووزارة التربية والتعليم متمثلة في مديرية تعليم خانيونس بطاقمها الادارى والاشرافى وإدارات المدارس والمعلمين .

من جهته ذكر ناصر السدودي النائب الفني لمدير التربية والتعليم بخان يونس أهمية اعتماد مثل هذا الدليل الذي يعتبر نقلة نوعية في برامج صعوبات التعلم ويعتبر مساند للمنهاج الدراسى حيث انه يساعد فى توصيل المهارات التى لم يستطع المنهاج والطرق التقليدية إكسابها للمتعلم .

وأضاف السدودى ان الكتاب يعد دليل و مرجع مساعد للمعلمين فى مجال تطبيق الاستراتيجيات الحديثة في تدريس الطلاب ،وتنفيذ البرامج العلاجية المتعلقة بطلاب ضعفي التحصيل .