قلقيلية : ورشة عمل تستعرض تاريخ الحركة النسوية الفلسطينية وتؤكد على ضرورة المشاركة السياسية للمرأة

تابعنا على:   15:43 2014-04-30

أمد / قلقيلية : أكدت مشاركات على أهمية مشاركة المرأة في الحياة السياسية، وتفعيل دورها للنهوض بواقعها، وتمكينها من خلال برامج لرفع الوعي السياسي، مما يضمن زيادة المشاركة النسويه في اتخاذ القرار السياسي.

جاء ذلك خلال ورشة عمل عقدت في مركز تواصل بمحافظة قلقيلية، نظمها طاقم شؤون المرأة بالتعاون مع جمعية صبايا النبي الياس

وشارك في الورشة: مريم شديد من طاقم شؤون المرأة، وصال خليف رئيسة جمعية صبايا النبي الياس، حنان غشاش مدير دائرة النوع الاجتماعي بمحافظة قلقيلية، وناشطات نسويات من المحافظة.

وخلال افتتاح الورشة رحبت حنان غشاش بالمشاركات، وأكدت على الدور المهني والوطني الذي يقوم بها طاقم شؤون المرأة لتمكين النساء وتعزيز دورهن الوظيفي والوطني، وأشارت إلى أن المشاركة السياسية للنساء الفلسطينيات يجب أن تتميز عن مشاركة غيرهن من النساء في المجتمعات الأخرى نظراً لارتباطهن بالعمل الوطني الذي دفعهن إلى الساحة السياسية مما أحدث تغيرات في الثقافة الاجتماعية.

من ناحيتها استعرضت مريم شديد تاريخ الحركة النسوية ما قبل العالم 1948م مقدمة نماذج لعطائها الدائم في كافة الميادين وخاصة المشاركة السياسية لها حتى الوقت الحالي، وأضافت بأن المرأة الفلسطينية بفضل وعيها وخبرتها استطاعت أن تكون موجودة حتى في مركز صنع القرار، الأمر الذي دفع المجتمع الفلسطيني للاستفادة من خبرتها وتجربتها.

بدورها أكدت وصال خليف أن هذه الورشة تأتي ضمن نشاطات جمعية صبايا النبي الياس الهادفة إلى تمكين المرأة وتعزيز مشاركتها في الحياة السياسية، وهي أيضا تأتي ضمن برامج تحضيرية للمؤتمر الذي سيعقد في محافظة قلقيلية خلال شهر أيار القادم، وهو مبادرة ضمن \\\" مشروع تمكين نشطاء الأمن والسلامة المجتمعية \\\".

اخر الأخبار