الموت يغيّب المدون المصري باسم صبري إثر سقوطه من شرفة منزله

تابعنا على:   15:30 2014-04-30

أمد / القاهرة : توفي المدون والصحافي المصري الشهير  باسم صبري، مساء الثلاثاء، عن عمر يناهز الـ(31 عامًا)، وذلك إثر إصابته بغيبوبة سكر تسببت في سقوطه من شرفة شقته بحي المهندسين في محافظة الجيزة.

ونعت حملة حمدين صباحي، المرشح لرئاسة الجمهورية، باسم صبري، عضو حزب الدستور وعضو لجنة الاتصال السياسي بالحملة، داعية الله أن \\\"يتقبل الفقيد الشاب بواسع رحمته جزاء نضاله الذي لم ينقطع لصالح أهل وطنه، هذا النضال الذي استمر حتى قبل وفاته بساعات قليلة\\\".

وقالت الحملة في بيان لها، إن الراحل صبري فقد حياته القصيرة \\\"لكنه خلد اسمه في سجل المناضلين من أجل مستقبل أفضل، داعية الله أن يتقبله بواسع رحمته ويلهم أهله و أصدقاءه الصبر والسلوان\\\".

كما نعت صبري جماعة الإخوان المسلمين عبر صفحتها الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي \\\"تويتر\\\" باللغة الإنجليزية، معتبرة أن \\\"صوت العقل والوطنية فُقد\\\" بوفاته.

وكتبت صحيفة \\\"الجارديان\\\" البريطانية في عددها، الأربعاء، أن باسم صبري الذي وصفته بـ\\\"صوت ثورة 2011\\\" بالإشارة إلى ثورة \\\"25 يناير\\\"، أن الراحل كان \\\"يحظى باحترام الجميع فيما ينشره من تحليلات سياسية وإستراتيجية في وسائل إعلام دولية منها (الجارديان) و (al-Monitorand the Huffington)\\\".

الجدير ذكره أن رحيل المدون والصحافي باسم صبري لقي تفاعلًا كبيرًا بين مستخدمي \\\"تويتر\\\"، وبناء عليه قامت الصحيفة المصرية \\\"المصري اليوم\\\" عبر موقعها الإلكتروني بتخصيص ما أسمته \\\"دفتر العزاء على تويتر\\\" الذي يظهر حجم التفاعل مع وفاته، الذي شارك فيه نشطاء من مختلف دول العالم العربية والأجنبية، وتشاركوا أبرز مقولاته وصوره.

ومن المقرر أن يشارك وفد من شباب الحملة اليوم الأربعاء، في جنازة باسم، بعد صلاة الظهر، من مسجد الحامدية الشاذلية، والعزاء يوم السبت في نفس المسجد.