اليهود الروس سوف يحكمون اسرائيل

تابعنا على:   03:01 2014-04-30

د. زكي يوسف مبارك

المجتمع الاسرائيلي مجتمع تشكل عبر الهجرات الى فلسطين ، هاجر الى فلسطين آلاف اليهود الروس خلال مراحل زمنية مختلفة ، وصل عدد المهاجرين الروس منذ عام 1989 حتى عام 1991 ما يقارب من المليون مهاجر ، يعتبر تفكك الاتحاد السوفيتي نقطة تحول في هجرة اليهود الروس ، يشكل اليهود الروس على الاقل حوالي 20% من المجتمع الاسرائيلي ، اليهود الروس مجتمع لديه ثقافته الخاصة ، لديهم محطات تلفزيونية وإذاعات محلية وصحف باللغة الروسية ، ينظر المجتمع الاسرائيلي وخاصة اليهود الغربيين نظرة خاصة لليهود الروس ، بأنهم جلبوا معهم الدعارة والجريمة وتجارة المخدرات ، عانى اليهود الروس داخل المجتمع الاسرائيلي من الفقر والحياة الاجتماعية الغير عادلة ، لم يجد اليهود الروس ارض اللبن والعسل كما صورت لهم وكالة الهجرة الصهيونية ، دفعهم ذلك الى تشكيل الاحزاب الخاصة بهم ، حيث شكل نتان شيرانسكي حزب اسرائيل بعاليا عام 1996 ثم حزب اسرائيل بيتنا الذي انشأه افيغدور ليبرمان عام 1999 ،هو حزب يميني متشدد يضم اليهود الروس ويهود اوروبا الشرقية ، لمواقف الحزب المتشددة يؤيده في توجهاته السياسية الاحزاب اليهودية المتدينة ، خاصة فيما يتعلق بالعملية السلمية يتبنى الحزب مبدأ الامن مقابل السلام ويرفض فكرة التنازل عن الارض مقابل السلام كذلك عداءه للعرب بشكل عام ، من خلال التتبع للانتخابات البرلمانية الاسرائيلية منذ عام 1996 وحتى 2013 ، يلاحظ التوجه التصويتي لحزب اسرائيل بيتنا ، ففي انتخابات عام 2013 ، التي شاركت فيها كافة الاحزاب الاسرائيلية من اقصى اليمين حتى اقصى اليسار ، كان هناك تحالف بين حزبي اسرائيل بيتنا والليكود وقد حصد هذا التحالف 31 مقعدا ، في الانتخابات السابقة لعام 1999 حصلا معا على 43 مقعدا من اجمالي مقاعد البرلمان الاسرائيلي البالغة 120 مقعدا ، على الرغم في التحول في تصريحات ليبرمان الاخيرة حول ادارة الصراع مع الفلسطينيين والعملية السلمية حيث اعلن في الاونة الاخيرة وبعد تعثر وزير الخارجية الامريكية جون كيري في الدفع بالعملية السلمية ، أنه لا يمانع من اخلاء بعض المستوطنات الاسرائيلية اذا كان ذلك سيؤدي الى تسوية كاملة مع الفلسطينيين ، فتصريحات ليبرمان هي تعني التغيير والكثير في سياسة حزب اسرائيل بيتنا ، الذي يستمد قوته من خلال برامج الحزب التي تعتمد في مجملها كما ذكرت سابقاً على عداء حزب اسرائيل بيتنا للفلسطينيين بشكل خاص وللأمة العربية بشكل عام ، السؤال هنا ما هدف ليبرمان من هذه التصريحات المتناقضة مع برامج وأهداف حزبه ، اعتقد ان ليبرمان بذلك يريد ان يوصل رسالة الى امريكا وأوربا بأنه في حال تولى اليهود الروس مقاليد الحكم في اسرائيل ليس لديهم مانع في الخوض في العملية السلمية مع الفلسطينيين ، تصريحات ليبرمان الاخيرة يجب النظر اليها بأهمية شديدة فاليهود الروس داخل اسرائيل يمثلون شريحة كبيرة داخل المجتمع الاسرائيلي ، لديهم الرغبة في ممارسة السلطة والحكم يحتل اليهود الروس اماكن متقدمة في كافة اركان دولة اسرائيل ، لديهم القدرة والتأثير الواضح في تشكيل الخريطة الحزبية والسياسية في اسرائيل ، لذلك ليس بالبعيد والغريب خلال السنوات القليلة القادمة نجد ان من يحكم اسرائيل هم اليهود الروس .

اخر الأخبار